11‏/02‏/2009

وكانها قدر



منذ عشر سنوات كانت الصدفه

وحدها تكتب تلك الحدوته

تخطها وترسم لوحاتها

تنسجهاوتحفرها فى الوجدان

غريبه تلك الحياه

دائرة تدور من حولنا

ام تراها تدور بايامنا

جمعتنا من سنوات طويله

وفرقتنا

لتعود وتجمعنا باشخاص

لا نعلم كيف التقينا بهم

ولا لماذا

ولا كيف كان ترتيب الاقدار

اشخاص كان من المحال ان نلقاهم يوما

ولكن مع اول لقاء

تمتد خيوط خفيه لتربطنا بهم

خيوط حريريه

شفافه

تنسجها الايام

يأخذوا من وقتنا الكثير ومن تفكيرنا اكثر

يأثرونا بحضورهم وهم غائبون

نفكر بهم

فيعتصر قلبنا الالم

تغافلنا الدموع

فتسقط

ترتسم بسمه على شفاهنا

غريبه تلك الدنيا

اما اكتفيت بعشر سنوات من الالم

اما كان يكفيك من الجراح واحد

لماذا هناك دوما من نلقاهم

فى ظروف غريبه

واماكن غريبه

واوقات اغرب

نلقاهم

ولا نعلم لماذا

نألفهم

ولا نعلم لماذا

نفارقهم او يفارقونا

ولا نعلم لماذا

عشر سنوات

ولم تتغير الاحداث

البدايه كاالبدايه

وماادرانى كيف النهاية

لماذا؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق