08‏/02‏/2009

هكذا هى الحياه




تلك هى الحياه

نلتقى لنفترق

ونعود لنلتقى

وننتظر الفراق

ولكن نستمتع بلحظات اللقاء

لماذا التقينا

والفراق هو اليقين

لماذا التقينا

ومابيننا رحيل

نحبهم..... يحبوننا

ننتظرهم ..يشتاقونا

نضحك معهم

نبكى بين يديهم

نألفهم...ويألفونا

نساندهم ويساندونا

نفارقهم

يفارقونا

نتالم ويتالمون

لما نحب والفراق قدر

لما نشتاق والالم نهايه

لما نلتقى

ونحب ونشتاق

ونرحل عنهم او يرحلون

هكذا نرحل في صمت

نترك الحزن

دون وداع

نفترق

دون استئذان

تدق الاجراس

لا ننتظر اعتذار

هكذا .......

لقاء

رحيل

اشتياق

فراق

حنين

دموع للحظات

وتستمر الحياه

وكأن شيئا ما كان !

رحله

هى الحياه

هكذا هى ........

لقاء

حب

حلم

سعادة

فرحه

فراق

ألم

ثم حياة بجرح جديد

وكأن شيئا ماكان.


هناك تعليق واحد: