02‏/05‏/2009

اشياء للسعادة


عندما اشتاق للحظات خاصه ربما تسعدني وترسم ابتسامه صغيرة واحيانا تسقط دمعه تعانق تلك الابتسامة اشد الرحال واُلقى بجسدي على احد مقاعد قطار العمر وتهمس شفتاي بكلمات
"على قد ماحبينا وتعبنا فى ليالينا "
تعويذتي السحرية سنوات وسنوات وهى ترافقني كلما اخذتني الدنيا لاحزاني تنبعث تلك الكلمات من جهاز ما كانها تاتيني انا واستمرت مع الايام تُضحكنى وتُبكينى واغمض عيناي مع ابتسامه صغيرة لارى صديقي هناك يقف خلف عازف الجيتار يبتسم لي
فيتردد من حولي
"علمونى عنيكى اسافر"
ونضحك ونمرح كم كانت ايامنا بريئه وضحكاتنا تعانق قلوبنا وتحلق فى الافق واشم رائحه المطر تداعب وجهي نركض تحت المطر القينا كل ما فى ايدينا لا نعلم اين القيناها احتضنا قطرات المطر
ضحكنا وارتفع صوت ضحكاتنا كطفلين ابهجهما المطر القيت لي باشيائك ولا اعلم اين انا القيتها
وتعود ابتسامتي الصغيرة لشفتاي وتعبر بي السنوات مابين منير وحكاوى اغانيه مابين "عيناك" و"سمراء" و"كلمات" رائحه البن تعانق رائحه التبغ" مدرسه الحب "و"زيدينى عشقا"
لتقف وتضحك وتقول "الا انتي" سنوات وسنوات وسنوات اشياء واشياء واشياء رساله من صديق تخبرني انه قد بدئنا واخرى تخبرني بشوقه واخر يرسم لي شمس ويهديني اياها
وتلك صديقتي ترسل لي احلى الكلمات واخرى تحتويني بضحكتها وتلك لحظات صدق نلهو فيها معا
انها اشياء للسعادة فقط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق