27‏/02‏/2010

الدعوة عامه


توقع الكاتبة

"أميرة بهى الدين"

فى السابعة مساء الأحد الموافق 28 من فبراير الجارى

بنقابة الصحفيين،

سلسلة مدوناتها

التى صدرت عن دار المحروسة للنشر

وتحمل اسم

"قوس قزح ملون"

، وتضم مجموعة من المقالات كتبتها

"اميرة بهى الدين"

لجريدة روز اليوسف

والبعض الآخر نشر على مدونتها التى تحمل الاسم نفسه،

وتدور المقالات فى إطار سياسى واجتماعى......،

حيث تحاكى من خلالها مشكلات الواقع المصرى.

ويحضر الحفل كل من الكاتب الصحفى

"صلاح عيسى"

والكاتبة الصحفية

"سحر الجعارة"

، والكاتب الصحفى

"عبد الله كمال"،

والكاتب الصحفى

"وائل لطفى"،

والكاتبة

"أمينة النقاش"،

25‏/02‏/2010

خدنى على بلادى

بلاد تتسع لقلبها
تستمع لنبضها
تستنشق عبير جنونها.
بلاد لا تخذلها بيوتها
لا يموت الحلم علي اعتاب ابوابها
لايغادر موانئها الاحباب
امتلكتني ارضها
واحتوتني امطارها
تأخذني لياليها اليك
اناديك فتسمعني
تأخذني
تنتشلني من العدم
تمنحني الف سبب للحياه
انظر واياك لسمائها
ترانا النجمات
وتسمعنا
تحكي معنا
ننطلق طفلين لبعيد
تمنحني فراشات قرمزيه اطلقها في سماء مدينتي
تخفق بجناحيها
تنشر من حولها عبير الحريه
بلاد لاتشبه البلدان
ليس فيها جدران تمنع الاحلام
امنحني من وهج عينيك دفء
استعين به علي شتائي
امنحني لحظات
امتلك فيها الحلم المستحيل
لحظات اغمض فيها عيناي علي صوتك
يرتل لي اغاني المساء
وتمطر السماء
تأخذني من يدي
لنعانق دموع السماء
وادفئ يدي في كفك
واحكي واحكي واحكي
ولاينتهي الكلام
بلا د لا ينتحر فيها الكلام
لاتموت فيها الالحان علي الشفاه
خدني اليك
خدني علي بلادي

24‏/02‏/2010

الاقدار المستحيله


شئ ما يدفعك للانهيارانه ذات الشئ الذي يمنحك القدره علي البقاء
فهى تلك الدائره القدريه التي تتلاعب بنا ندخلها بأقدارنا حاملين معنا تساؤلاتنا ونري من بين اسلاكها الشائكه اجاباتها فلكل منا قدر محفور علي الكفه ,قدر يحياه ويسير خطواته لا يستطيع ان يتحرر منه اويغيره
انها دائره من الاحداث تدور وندور معها ننتهي عند البدايه لنبدأها من جديد,ذات الخطوات نسيرها ونري نهايتها الا اننا لا نملك حق الخروج عنها اسلاك شائكه تأسرنا مابينها وتنغرس في ارواحنا وتترك ندباتها الحزينه دموع علي جلد ارواحنا كلما حاولنا ان نتحرر منها وحاولنا الانطلاق لبعيد تجذبنا لها بسلاسل اقدارنا التي لا تمنحنا حق الميلاد الا مره واحده والموت بعدها الاف المرات ,يمنحك الالم من هو الدواء ويتركك وحيدا ليس لك مكان فقد هجرتك كل الاماكن لتتجول بين الدروب شريد وتتمني لو انك لم تخرج يوما من رحم للحياه تتمني لو انك رحلت عنها وحيدا كما جئتها يوما وحيدا وسرت دروبها وحيدا
لترتكن بنفسك علي نفسك وتستند عليها وتربت عليها ,تمسح بأناملك دموعك
كيف انتظرت الحياه
وكيف استسلمت لها
تتسائل اكنت تتمني التحرر من قدرك ام اعتقدت انك تستطيع التمرد
لن تستطيع يوما الرحيل عن موطن احزانك ولن تخرج من دائرتك
فهي قدرك وهل نستطيع يوما الفرارمن اقدارنا

19‏/02‏/2010

شمس الحب تطلع من بعد المغيب

يقولون ان اللؤلؤ يتكون اذا ماجرحت حبات الرمال المحار
لكأنه دموع الايام التى تتكون
انها هى تلك اللؤلؤه التى جرحت الايام محارتها فبكت فاصبحت بنقاء اللؤلؤ
انها طفلة الايام الصغيرة
التى تمنحك اقصى ماتستطيع ان تمنحه لك
انت محظوظ اذا استطعت ان تسكن قلبها
فهو يتسع لكل من تحب يمنحهم الحب والاهتمام
نظرت للدنيا بعيون طفوليه
لم تفهما الايام ولكنها استطاعت ان تجتاز صعوباتها
استطاعت ان تنظر لكل تراهات الحياة بعيون صافيه بريئه
واذا ماالتمعت فيها الدموع
ارتسمت على شفتيها ابتسامه صغيرة
تقترب منها
فتعلم بان الله قد اهداك تلك الروح التى تشعر معها بالسكينه
نعم انها تمنحك شعور بالهدوء النفسى والراحه
لديها المقدرة على تحويل غضبك لهدوء
وامتصاص ثورتك وحزنك
ومنحك الكثير من الامل الذى يضئ من حولك الايام
ربما لا تستطيع ان تمنحك حلول
فهى مثلك لا تملك عصاه سحريه
ولكنها تبذل اقصى ماتستطيع لتشاركك التفكير
ومحاوله ايجاد حلول
واذا مااتعبها معك التفكير
تنظر لك مبتسمه
وتهمس بصوتها
دعها لله
تتمنى لو انك التقيتها قبل سنوات
ربما كانت جنبتك الكثير من المعاناه
ليس بحلها
ولكن بمساعدتك على تجاوزها
قلبها ينبض بالحب والدفء
تستشعرها زهرة جميله ينطلق شذاها ليعطر المكان
اهدتنا صباحها الدافئ
منحتنا من روحها ثقه بان القادم افضل
صديقتى بحبك

18‏/02‏/2010

متونس بيكى وكأنك من دمى

ليست ككل من التقيت
تلقاها فتحتار اهى تكبرك فى العمر ام انها تصغرك بالكثير
اهى تلك السيدة الناضجه
ام انها تلك الطفله التى تلهو بدميتها
وتعلوا مع الريح على ارجوحتها
هى لى ليست مجرد صديقه
ليست اخت
ليست ام
ليست ابنه
انها لى كل ذلك مجتمع
اراها صديقتى
التى تمنحنى الضحكات والفرحه
والنصيحه عندما تشعر بالحيرة
اختى التى القى بنفسى بين ذراعيها عندما احتاج للسكينه
انها الام التى تهتم بكل مايخصنا مهما كان صغير
وكثيرا مااشعر بانها كاابنتى
التى ارغب فى ان اضمها عندما استشعر حزنها
حزنها الذى ترفضه
وتقاومه بكل مالديها من فرحه تدخرها لايامها القادمه
تنتظر معنا غد مشرق
تشرق شمسه على بساتين احلامها
تمتلى بالزهور والعصافير وكل الفرحه
اراها كابتسامه منحها لنا القدر ترتسم على شفاه كل منا
يكفينا انها الى جوارنا لنطمئن باننا فى امان بين ذراعيها
معنا طفله تلهو بكل العابها
هى التى اصبحت اهم مافى حياة كل منا
سند لنا جميعا
حضن يتسع لنا
ويمنحنا من الحب والدفئ والامان مابخلت علينا به الايام
يراها كل منا مثل اعلى
فهى استطاعت ان تقهر كل احزانها وتصل بايامها لبر الامان
كل منا يرى ذاته فى سطورها وبين حروف قصتها
تمنحنا القوة
تمنحنا الهدوء
تساعدنا ان نجتاز كل العقبات
نراها فنشعر باننا اقوى
وباننا نستطيع ان نستمتع بكل لحظاتنا
اميرتنا الرائعه
صديقتنا التى منحتنا قلبها
اقل مااستطيع ان اهديه لكى كلمات
مجرد كلمات اعلم جيدا انها لن تصفك
ولن تحمل لك اقل القليل مما نحمله لكى
اميرة



بنحبك♥

15‏/02‏/2010

صديقى احبك


رسائل مجنونه لن تصل لأحد


الرساله الاولى
انها ليله اخرى شاردة من رزنامة الايام المتاواليه ,فرحه هاربه تحاول ان تجد ليله دافئه تضمها وتحتويها وتؤنس وحدتها يمتلئ المكان بالشموع التى تنعكس اضوائها على جدران المكان تقف هى وحيدة وتتمايل راقصه على نغمات تأتى من بعيد وترحل لبعيد تأخذ شالها الحريرى الاملس تجعله يلتف بهدوء على كتفيها
تجلس على كرسيها الدافئ الذى يحتضنها فى برودة لياليها يسقط من يدها كتابها مفتوح يضم اوراقها المتناثرة ومن بين تلك الوريقات هربت من بين السطور ياسمينه

الرساله الثانيه
تانجو تنتشر انغامه فى المكان ,خطوات وحيدة ومدفئه تتبعثر اضوائها هنا وهناك من حولها تاتيها طرقات خافته على باب بعيد تسمعها بقلبها فهى فى
انتظار لمن لن ياتى وان أتى فلن يجلس وان جلس لن يمتلك الوقت ليحتسى قهوته
معها فهو شارد دائما لبعيد ياتى ليحضر لها كل شتاء هدايا ملونه بعدد ايام العام
وينظر لها ويمنحها قبله على جبينها ويخبرها بانها بعدد ايام عامها الاتى لكل ليله هديه تفتحها لتتذكرة وتؤنس وحدتها بهداياه فتزداد وحدتها وياتى مساء كل يوم لتلقى باحداها لنار المدفئه بحثا عن دفئ

الرساله الثالثه
قال لها :مجنونه انتى سكنت بين وديان جنونى عندما ياتينى المساء واصبح وحيدا ابحث عنكى واشتاق لدفء تمنحه لى كلماتك انظر لهاتفى فى انتظر صوتك يحاوطنى وياخذنى اليه فاسكنه فى لحظه ضعف وياوينى وياخذنى ليرحل بى مابين مدن الحلم
انتظرك تاتى من بعيد لتاخذينى لبعيد فانااعزف من اجل صوتك الحانى ليراقصنى على انغامى واراقصه مابين نغماته انظر لبعيد يرحل عنى صوتك فاعانق اضواء شموع تتراقص مع ظلك على نافذة ايامى

13‏/02‏/2010

ظلال بلا اجساد

انه ظلا ياتى من خلف نوافذ مغلقه يتسلل بهدوء يحاوطنى ويرحل عنى ليتسلل الى شراينى
مازالت تسكنى بقايا منه فهو ظلا اتى من زمن بعيد وينظر لى ويلقينى لبعيد اشعر بالخوف منه وارحل عنه واغادر المكان احاول ان اشعل كل الانوار لعله يختفى من امامى فينتفض عندما تتسلط كل الاضواء عليه اراه على مسرح ايامى دائما يتجول بين ساعاتى ويرتجل الكلمات ويعيد مشاهد كنا يوما نؤديها معايحاول استعادة الماضى من خلال ظلال باهته ربماكنت يوما انت البطل كنت الفارس ,الممثل الاوحد لرواياتى ولكنك مااتقنت يوما دورك مااستطعت ان تقرأ جيدا اوراقى
لم تفهم لغة سطورى او اشاراتى جعلتنى اقف امامك حائرة ابحث فى الاوراق عن كلماتك لاستطيع ان اتجاوب معك فلا اجدها افتش عن تلك المشاهد لعنى استطيع ان اجيد دورى امامك ولكنى مااستطعت ابدا ان اتجاوب معك عذرا سيدى مااستطعت ان تصبح بطلى مااستطعت ان تعتلى امامى المسرح ,مااستطعنا ان ننهى معا مسرحيتنا ربما نكون قد استطعنا ان نمتع الجموهر ولكننا مااستطعنا ان نستمتع نحن فانسحبنا ارجوك لا تحاول من جديد ان تعود بى لتلك الاوراق لا تجذبنى معك خلف تلك الستائر المغلقه فانا لم اعد كما كنت لن تجدنى انا التى كانت تتمسك ببقايا تحاول ان تمنحها الحياه لم اعد ان استطيع الاحتمال لم تعد فى حياتى الا ظلا ياتى كل حين يتسلل من خلفى ويحاوطنى يحاول ان يعود للحياه فأقرا تعاويذى وابتهالتى لينصرف عنى ويتركنى لاحيا من جديد احاول النهوض واستعادة رشاقه خطواتى على مسرحى الخاص فلن تكون انت البطل
سانسج بخيوطى ستائر اسدلها وقت اشاء وساخرج بنفسى عرضا يبهر قلبى ويمنحى حريه الاختيار فانا التى ستصنع قصتها وتكتب سطور حكايتها وتعيد ترتيب الاضواء لتسلطها كيف تشاء فتلك حياتى انا سارسمها كيف اشاء

11‏/02‏/2010

مدينه لم تتواجد على خارطه الايام


ليست كل الجسور تختصر المسافات ,ليست الجسور دائما توصل لنهايه الطريق ربما نمتلك الخرائط للبلدان والوديان
اوراق كبيرة ملونه مكتوب عليها اسماء المدن واسماء الجبال ومرسوم عليها بقلم اسود من بين كل الالوان الطرقات والحدود والاتجاهات ولكن ليس على خرائطى اسمك فلم يكتب الزمن اسم مدينتك عليها لم يستطع القلم الاسود ان يخط اى الطرق التى توصلنى اليك ,لم يرسم جسر يصل مابين مدننا المجهوله فكل المدن على خرائطى ماهى الا احدى خرافات الايام ,كل المدن مهجورة بدونك كل الطرق مبتورة لا تكتمل كل الجسور تسقط من عليها الايام منتحرة يائسه من الحياه فاقده الامل فى الوصول
كل الخرائط تملئها الحدود والحواجز والاسلاك الشائكه
الا مدينتى فليس فيها حدود مرسومه
اسوارها عاليه ومتاريسها صلبه لا يصل اليهاالا من يمتلك خارطتها و يجيد قرائتها وفك رموز شفرتها
انها مدينتى رغم اسوارها بلا اسوار ورغم شفرتها بلا اسرار فليس لها ابواب بلا حقائب تاتيها بدون اوراق
فكل المدن لم تعد قادرة على احتوائى كل الخرائط تاهت فيها مدينتى فالخرائط اصبحت فارغه منها ليس لها فيها مكان مكتوب مابين حدودة اسمها, مجرد بقعه فارغه فى خرائط الكون تخبرك بان هنا يوجد مكان مدينه ما اتستطيع ان ترسم من جديد حدودها وتكتب بقلمك البنفسجى اسماء شوارعها وحدود طرقاتها تراك تسطيع ان تاخذ الوانك لتلون تلك الطرقات وتعلق عليها الزينات وتطلق فى سمائها صواريخ الاحتفال بعيد ما نخترعه نحن ,تلتقط قلمك الملون وتنثر الياسمين الابيض على طرقاتها والبنفسج على نوافذها وتزرع فى سمائها تلك النجمات الفضيه واتمتلك مايكفى من الالوان لتلون رمال الصحراء بالوان السكر الملون وتنثر فيما بينها قطع الشيكولا المغلفه بالاوراق المفضضه
امنحنى القليل من الفراشات لابعثرها مابين نافذتى وحدود السماء وستغير معى الوان قوس قزح سنمنحها الواننا الخاصه سنعيد من جديد اكتشاف الالوان
ستاتى وتمنحنى مدينه ليست كالمدن الاخرى ,مدينه لن تتواجد يوما على خارطه الايام

03‏/02‏/2010

الفرار منها اليها وحيدا


انها مساحاتك الفارغه الخاصه التى تفر اليها مبتعدا حتى عن ذاتك وتتخلص من كل اوراقك ومن كل تُراهات الحياة حتى انك تتخلص من اشيائك الداخليه المبعثرة
وتتركها بعيدا عنك لترحل وحيدا الى مكانك الخاص ربما لتعيد ترتيب ماتبعثر منك
او لايجاد ماقد فقدته فهى تلك النوافذ التى تجيد اغلاقها عليك تغلقها على الم خاص لا يفهمه غيرك ولا يستوعبه الا القليل ممن سمحت لهم انت ان يقتربوا من دنياك
ويتجاوزوا اسوارك ويخترقوا جدران صمتك ليصبحوا جزء من كيانك وجزء من ماضيك البعيد الذى اغلقت عليه الابواب وتمردت على كل مايذكرك بوجودة
تحاول ان تنسلخ منه ومن كل مايجمعك به الا انك تجد مايجذبك اليه ويأخذك لاعماق بئر كنت تعتقد بانك اجدت طمرة بأيام العمر وتفر من نفسك مع نفسك
وتغلق عليكم الابواب وتنفرد بذاتك ربما لتجلدها اوتعانقها او حتى تحاول ان تتعرف عليها من جديد فتنظر لها من خلال نفسك وتنظر لك من وراء قناعها الضاحك لتحاول ان تنزع عنها القناع ولكنها تزداد تشبث بوجودة على وجهها
فتنزعه عنها انتزاع وتتسلل من عينيها دمعه خجول انها تكره ضعفها وترفض انهزامها ,تخجل منها عندما تكون منكسرة وحيدة وتنظر فى ابتهال لها وتقترب فى شرود لتنظر طويلا وتسترد قناعها وتعاود من جديد الهروب لتغلق خلفها الابواب وتلقى من بين يديها مفتاح الحياه

02‏/02‏/2010

اللقاء الثانى

اعلم جيدا تلك التعبيرات التى ترتسم على وجهك عندما تحدثنى انتظر ضحكاتك فانا اعلم متى ستضحك ومتى ستنظر لبعيد ومتى ستبتعد عيونك عن عيناى اعلم متى سياخذك الكلام لتسرح لبعيد وتمتد يدك لتداعب ميداليتك الملقاه امامى هنا انظر لك واتوقع بانك الان ستخرج علبه سجائرك لتشعل احداها وتدخن لتنفث دخانك ليرحل هو الاخر اخذ معه الكثير من الكلمات راحل بين الصمت والكلام لا تنظر لى بندهاش
لا تتعجب كيف توقعت ضحكاتك وسكناتك نعم فانا اعلم متى ستعلوا ضحكاتك لتملئ من حولنا المكان ومتى سترسم على وجهك ابتسامه حنون ومتى ستضحك عيونك قرأت سطور روايتك كما اجدت قرائت اسمى ربما التقينا من قبل اللقاء بزمان التقينا هنا فى يوم بعيد او حتى التقينا هناك ولكننا التقينا من الممكن ان يكون لقاء لمجرد ثوانى
او ساعات او اننا كنا معا لسنوات يسكن كل منا الاخر دون ان نعلم باننا معا لا اتذكر الا اننا التقينا ووجدتنى معك اضحك وابكى واشكى وافرح
عندما ارتجف خوفا اركض اليك تحضنى تحمينى ومن تلك الدنيا اختبئ
وجدتك فى لحظات حزنك تعود لعيونى تسكنها لتختبئ وتبكى واستطيع ان ارسم على شفتيك ابتسامه تاخذك للفرح البعيد انه اللقاء الثانى
ربما التقينا فى حلم او علم بعيد او ربما نكون روحان فى دنيا اخرى تلاقيا فى همس وتعارفا فى صمت ولكن الاكيد انها ليست تلك هى المرة الاولى التى اراك فيها او استمع لصوتك ليست المرة الاولى لشكواك او حكاويك انها الالف بعد الاولى او اللقاء بعد اللقاء

أحبابنا يا بحــــــــــر

أمانة يا هوا
تكتب على الشراع
اللقا أكيييييييييييييييييييييييييد
من بعد الوداع