31‏/08‏/2016

لعنة المسافات

تلك المسافة التى نقف على طرفيها اصبحت قاتله ,إنها تلك اللعنه التى اصابتنا ولا نستطيع منها الخلاص
تجمدت الحروف بيننا وتمزقت الكلمات بين شفتينا
تحولت المسافات لقيد نختنق منه ,لفراغ يتسع كلما حاولنا الاقتراب
يعاندنا الزمن وتعاندنا الأيام وكأنها قررت أن تغتال أرواحنا وتتركنا مجرد اشباح هائمة على قارعة الأيام
الأيام تمضى ببطء وتتحول الساعات لشهور
يصبح كل شئ ممل بلا معنى
تتجرد الحياة من روحها
وتتجرد الأيام من معانيها وتفقد الكلمات حروفها وأفقد انا ذاتى
أقف على طرف المسافة.... ابتعد عنك واقترب منك ,ما بين الحيرة والوجع هناك أنين يأتى من مكان ما بعيد ,يناديك لتحرره من قيود المسافات
لتنطلق معه وتعبر الأسوار العالية التى تأسره من خلفها
متى تركنا كل احلامنا تتسرب من بين ايدينا
متى أدركنا الفرق بين الزائف والحقيقي
فليست كل الحقائق حقيقة وليست كل الأكاذيب كذب
هناك دائما جزء من الحقيقة فى كل كذبه وبعض الكذب فى الحقائق
لم أعد أهوى الصمت فهو لغة من يعجز عن أن يواجه ذاته ,أن يرى الحقيقة ويعترف بأنها موجودة
سأترك كلماتى على اطراف عالمك ,سأتركها فى تلك المسافة التى تفصل ما بيننا
لعلك يوما تفهمها وتدرك بأن المسافات قاتله و مع الوقت لن نستطيع أن نقترب من جديد


ما بين الراحه والشقاء

إنها تلك الأوقات التي تباغتك الكثير من الأفكار وتتزاحم في محاوله أخيرة للبقاء
تشعر بأنك تصارعها راغبا في أن تسيطر أنت عليها وتنتزع ذاتك من تلك اللحظات التي تصاب بتشتت من كثرة الأفكار المتتابعة
تتمنى لو انك تستطيع إيقاف الزمن والعودة لتلك النقطة التي لم يكن هناك شئ مجرد بعض الابتسامات العابرة والذكريات الصغيرة
تحاول الخلاص من كل تلك الصور المتتابعة على ذهنك 
تتمنى قليل من السكون لتستعيد توازنك الذي فقدته في غمرة الأحداث الأخيرة التي عصفت بكيانك 
وتركتك تصارعها وحدك 
ربما هي محاوله أخيرة للخروج من نطاق حياتك وتغييرها
محاوله للوصول للتوازن الذي ترغب
تنظر لكل تلك الأفكار المتراكمة التي تتسابق لتحتل المقدمة
 لعلها تستطيع أن تسيطر عليك وتنتشلك من كل شئ سواها 
ولكنك تعلم جيدا بأنك لن تستطيع الاستسلام لأي منها
فأنت مازلت في تلك المرحلة التي تريد فيها تحديد رغباتك والوصول لما تريد بلا مزيد من الخسائر
تفتقد ذاتك
تفتقد شئ منك تجهله ولكنك تشعر بافتقاده
إنها تلك المشاعر المختلفة الممزوجة برغبة في العزلة والبقاء وحدك لعلك تستطيع أن تتصالح وذاتك
ربما هو مؤلم أن تفقد جزء من ذاتك 
تفقد من يستطيع أن يحررك من صمتك ويصل بك إلى لحظة صفاء نادرة
مؤلم أن تنظر حولك في بحث عن من يستطيع أن يفهم ما تشعر به
أن يفهم بأنك تتألم 
فليس من السهل أن تجد من يستطيع أن يفهم مشاعرك
 فهي مختلفة ومعقدة 
فأنت وحدك من يدرك كيف ولماذا 
وحدك من يدرك بأنك تحتاج لمزيد من الوقت لتستطيع أن تنهض من جديد و تسير