24‏/06‏/2009

صوتك فى قلبى فرح وسلام

هل تسمح لي ان اتسلل في هدوء الي عالمك
ان اجلس في صمت
وانتظر كلماتك لتثور
وتفتش عن شاطئ
فتأتيني لترسو
ام تراك تنتظر مني ان اركض
في حديقه ايامك
اتجول فيها كيف اشاء
الم تكن انت من سمحت لي ان ادخلها
والهوا فيها
اعلم جيدا باننا نتلاشي معا
ربما لاني التقيت الرجل الناضح
فاصبح مابينا مختلف
ربما حاولنا ان نستوعب ما يحدث
فعجزنا عن الفهم
فشعرنا بالخوف من ان نفقدنا
اعلم جيدا بانك شعرت
بشئ من الحيره
من اكون انا لتلقي امامي بكل شئ
ربما استطعت تجاوز حصونك
والتسلل اليك دون سابق موعد
ربما اجدت قرائت كلماتك
وفهم مابين السطور
استطعت ان استوعب صمتك
وان اسمع همس انفاسك
ربما مازلت تتساءل عني
ربما حاولت ان تحلق بعيدا
الا انك تشتاق شاطئ فتعود
تأتي ومعك بالونات العيد
تملئ الفرحه المكان
.تشرق الشمس.
تحلق الفراشات
تطير في سمائي الاف الطائرات الورقيه البراقه
تمتلئ حقيبتي بقطع الحلوي
والسكاكر الملونه
.تنطلق تلك الطفله
تطلق ضحكتها
لتملئ من حولي الدنيا
صخبا وجنون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق