24‏/02‏/2013

الوجه الأخر للقدر

الى نور ............
هل حقا سينتهي ليل الغربة الطويل ، وكيف ينتهي ؟؟
هل ينتهي باكتشاف زوايا جديدة في أعماقنا ، أم ينتهي عندما نجد حبا يهز عالمنا ، ام ينتهي عندما نشعر أننا جزء مهم في حياة أناس آخرين ، وأن روحنا الأن تسكن في عالم آخر خارج حدود الزمان والمكان ؟؟
*****************************
أتدركين بأن الغرباء وحدهم من يحتضنهم القدر فهم أبنائه الأوفياء , فالغرباء وحدهم من يمضون والقدر رفقاء
يؤمنون بالقدريات وبالإشارات وبتلك ألنجمه الهادية البعيدة
فدائما ما يكون القدر هو البداية لكل تلك العلاقات التي تمضى بخطواتها الواثقه في دروبنا
فله القرار الأول في اللقاء ولنا الحق في ما يأتى بعدها, نسير معه أو نتجاهل إشاراته لنا
دائما ما يكون له تلك اللحظات الحاسمة في دربهم , انه صاحب الضربات الصاخبة التي تحذرنا من تلك المنحنيات العنيفة التي نقف أمامها ننتظر تلك ألومضه السحرية التي تهدينا إلى أين نسير
نحن في أمسياتنا تلك التي نمضيها وحدنا في اغتراب الروح , ننظر لتلك الأعماق التي نواريها الزوايا المعتمة بداخلنا ,نحاول أن نكتشفها من جديد ونستمع للأصوات التي تأتينا من بعيد وتنتشلنا من العتمة لنطل معها من نوافذ الحياة
في بعض الأحيان نحتاج لغياب طويل وصمت , لنكتشف انفسنا من جديد و لنعود ومعنا حقائبنا ممتلئة بالحديث عن تلك الرحلة الأخيرة التي لن يكون بعدها رحيل
فنحن نحتاج للغياب لنكون أقوى من ذي قبل وأكثر حبا لمن نحب وأكثر اقترابا منهم
 فليس دائما كل الغياب رحيل وليس دائما كل الاغتراب وجع
دائما ما يكون الإنسان في حاجه لمن يشعره بأنه جزء منه .... ينتظرة ..... يشتاقه ويعود اليه 
ويكون على ثقه بأنه لن يخذله اذا ما عاد
فنحن غرباء في دروب لا يسير فيها إلا الغرباء ,ربما لا ينتهي الشعور بالغربة ولكنه يصبح مختلف حين نتقاسمها مع آخرين
ستكتشفين ذات يوم بأنكى كنتى غريبة بلا غربه في وطن لا تدركين حدوده
ستدركين يوما ما بأن تلك ألغربه تسكن الأرواح الشفافة , تلك الارواح التي تهاجر بحثا عن موطنها الأصلي لتستكين على شواطئه
فهي قدرك وقدري وقدر الأرواح التي تدرك غربتها وتعلم بأنها لا تشبه أحد
انتظري روحك الأخرى التي تسكن جسد أخر..... ستأتي ذات يوم ..... ستهتدى اليكى وستعرفيها ,ستقتسم معكى ذكريات أمسيات امضيتيها وحيده وتلك الأسئله الحائرة التى تبحثين عن إجاباتها
حينها ستكون كل الإجابات واضحه , وستبتسمين فى هدوء وسكينه
فهناك دائما روح تنادى في الأفق تبحث عن نصفها الشارد في الكون وحين يلتقيان سيمضيان معا

23‏/02‏/2013

جوة السكون


Bent Ali :أما لليل الغرباء من آخر؟!

لكل ليل  آخر يا عزيزتي الغريبة
يمضى ليل الغرباء بطيء......... خائف ............ وحيد
ولكنه يمضى
دائما هم الغرباء يشعرون بالبرودة وبالأمسيات الفارغة رغم كل الصخب الذي يحاوطهم
يمتلئ المكان
تزداد الوجوه
يزداد صخب الأصوات
يزدحم الوقت بالعديد من الأشياء
وتظل الأرواح الغريبة وحيده....باسمه.مه ...... صامته
فنحن الغرباء لا نشبه أحد ............. لا نقترب ألا من غرباء مثلنا
فنلتصق بهم ونحتمي بأرواحهم الهشة , فوحدهم من يدرك معنى غريب يستتر بغريب
لا نشبه احد ولكننا نشبه كل أخر مثلنا وننتمي له وننجذب ونرتبط معه بحبل ألغربه السري
أتسألين عن ليل الغرباء وآخرة ؟؟؟
أتدركين كم تمضى ساعات الليل بطيئة على تلك الأرواح الوحيدة
وحين تجد من يؤنسها لا تنساه أبدا 
فوحده من استطاع أن يملئ وحشة الروح في أمسيات ألغربه
وما أدراكى بوحشة الروح ووجعها وابتسامتها الممتنة لمن يحتضنها في هدوء
نادرون هم من يستطيعون احتضان روح غريبة تشعر بالوحشة 
والتربيت علي جراحها بهدوء دون أن تؤلمها
أتعلمين كم من النجمات في السماء كانت ونس لغريب وحيد في ليله طويلة بلا ونس
كثيرة هي تلك العيون التي تنظر للسماء في خشوع وابتهال
 لعلها تجد تلك الإشارة التي تهديها لاقتراب الفجر من البزوغ
أتستطيع تلك الأرواح أن تنسى تلك الإشارة التي جاءتها تطمئنها في ليله حزينة .... موحشة
كثيرة هي ارتجافات الأنامل في لحظة وحشه وهى تبحث عن كف تحتضنها وتدفئها
فلن تنساها حين تلامسها وتمتص برودة ألغربه منها يدفئها
أينسى الغرباء ضحكات شقت حزن لياليهم الطويلة
أبدا لا تستطيع أرواح الغرباء النسيان
 وأبدا لا تستطيع الاستسلام لليل الطويل
فهناك دائما فجر سيأتي يعود بالغرباء لأوطانهم 
حيث المقاعد الدافئة بجوار من كان ونس الليل الغريب
نعم ينتهي ليل الغرباء وان كان طويل

20‏/02‏/2013

الغرباء بلا غربه

Bent Ali 
تعرفين لما نحب الغرباء ونرسل لهم الرسائل؟ 
لانهم محتالون مثلنا تماماً، ووحدنا من نعرف اسرار بعضنا البعض، تتلاقي ابتسامتنا الكاذبات، وتتعانق سحابات وحشتنا وفقدنا، فنجد انفسنا بعد احتيال ارهق نفوسنا 
غريبة تعلق لغريبة 
****************************************
أدرك جيدا بأننا ننتمي للغرباء, نتواصل معهم بصدق وبتلك اللحظات الحميمة التي نكتشف فيما بعد انها الأصدق
إنهم "الغرباء بلا غربه" كما أحب أن أصفهم
غرباء نقترب منهم بهدوء ونكتشف فيما بعد أنهم ما كانوا أبدا غرباء فقد كنا نعرفهم بأرواحنا واهتدينا إليهم
دائما الغرباء هم المحاطون بتلك الوحدة الغريبه التي لا تعلم لماذا تسكنك وتسكنها
تتحرر منها ,تهرب إلى لا شئ فتجد انك إلى جوار هارب أخر , غريب .... وحيد
تقترب الأرواح الوحيدة من الأرواح الغريبة وتندهش كيف تعرف بعضها البعض وكيف تقترب
تتلاقى في صمت .......... تقترب في بساطه......... تبوح في صدق
تفقد الأكاذيب مكانها بينكما ولا يظل إلا الصدق
تترك الفقد جانبا ..... تترك الوحدة وتلك الوحشة التي أصبحت جزءا منك وتقترب منهم
إنهم الغرباء, رفقاء درب الصمت وأصدقاء الوحدة
لا ندرى عنهم شئ ولكننا نبوح لهم بكل شئ
ما الذى يجعلنا نشعر بأننا ننتمي لهم
سؤال بلا أجابه...... نحاول كثيرا أن نكتشف لماذا هم دون غيرهم, إلا أننا لا ندرك لماذا
لا ندرك إلا أن هناك فراغ باتساع الكون يتركونه خلفهم
بأن المقاعد التي يتركونها لا يجلس عليها سواهم
بأننا تركنا جزء من أرواحنا معهم نظل نبحث عنه ونفتقده
نفتقدهم ........ نشعر بحنين لهم ........ لدفء صوتهم ونبضات حروفهم تسرى في عروقنا فتطمئنا , إن للغرباء صدقهم ودفئهم ,فهم الأصدق دائما
فللغربة حبل سرى يربط مابين الغرباء فيرحلوا كيفما رحلوا ليعودوا لذات المقعد باحثين عن دفء ليلة شتاء وحيده

18‏/02‏/2013

حروف مبعثرة

طريق طويل ..... درب الحياه...... جسور الروح 
التقينا وكان قدر ...... متى التقينا ........... كيف التقينا 
لم نهتم كثيرا......... فلم نلتقى حين التقينا ولكننا كنا هنا...... معا وان لم نلتقى 
انا وانت ............ وأختفت الواو من بينهما
أنا.. أنت
التقينا ......... وعد ............ ببساطه كان اللقاء 
كلمات تتلمس درب لا تدرى كيف بدايته ولكنها انطلقت ما بيننا وامتدت لساعات
ضحكات من القلب ...............صمت .......... صدق........ لقاء
لقاء بعد اللقاء بزمان
ولقاء قبل اللقاء بزمان
جسور امتدت بهواده ما بيننا 
خطوات تقترب ببطئ 
سنوات ........... امسيات........... اوراق........ احلام......... امنيات
حبل سُرى يصل روحينا بصدق
أنا ...............ربما اكون هنا 
انتظار .......لهفه ........... لقاء يقترب 
دقائق تمضى فى لهفه للقاء طال انتظارة وهاقد حان
نلتقى ........ فرح ............. دفء........... حنين
ورحلت روح لترحل روح ولا يظل الا جسد بلا روح 

16‏/02‏/2013


اقولك سر....ومايطلعش برانا
بحبك تترمى فى حضنى وقت الضيق..
واحبك تمسحلى حزنى يااحلى صديق..
وبكرة فرقتك عنى..
وببقى بضحكتك اقوى..
وخوفى يختفى فى خوفك..
اقولك سر
ومايطلعش برانا
                        ل احمد حداد

11‏/02‏/2013

عازف الناى....

عازف الناي ............ يشدو في صمت........... يعزف في حيرة.......
تتحرك أنامله على تلك القطعة الخشبية .... حركات مبعثرة ككل شئ من حوله
يلملم أشلاء روحه ...... أشلاء اللحن الضائع منه ............ يفتش عن تلك النغمة الشاردة ليكتمل اللحن
يقف هناك على حافة العالم كل ما يحيط به ,يدفعه بشده ليسقط ويتهشم ولا يظل منه شئ
يقاوم الريح, يقاوم الأيادي التي تدفعه ليسقط
فلن يسقط حتى وان ارتجفت قدماه وتمادت الأرض من حوله
يداعب الناي, يلمسه ببنايه,اول أن يعزف
يبتسم لا لحن يخرج من نايه ,ولكنه يستمع للحنه وحده
يقف هناك ينظر لتلك النجمة البعيدة في السماء فهو مؤمن بتلك الأسطورة
"لكل منا نجمته الهادية في السماء تتبعك حيث تكون, تولد معك, وتهديك, فهي الإشارة الخاصة بك اتبعها بقلبك فلن تخذلك"
هي نجمته ........ هو يعلم ذلك, هذا يقينه, تلك إشارته,
هي نجمته الهادية, تحميه, تُصلى له, تدعوا من اجله, ترشده للدرب
ينظر من بعيد يقترب ببطء, يتبعها, تُهديه
أنت وأنت فقط من يعلم انك تتبعها
يعزف الناي ............ يكتشف نغمته
هي له وان لم تكن إلا نجمه بعيده في السماء
يفتقدها ...... ينظر لبعيد....... يفتش عنها هي هناك خلف تلك السحب البيضاء
لن تبتعد ولن تغيب عنه ولكنها ستسكن خلف السحاب في صمت حتى يجد نغمته ويعزف لحنه
تفتقده وهى بعيد , تشتاق ابتسامته وتنتظر هناك أن تمتد لها يده
لا تملك إلا أن تظل خلف السحب تبتهل في صمت وتنتظر
فهي نجمته الهادية هنا وهو نجمتها الهادية هناك

09‏/02‏/2013

جسور الروح

لم يكن يحب الرحيل يوما ..... لا يحب المطارات فهى تنتزع الأرواح من اجسادها ولا تسمح لها بالعبور عبر تلك البوابات الزجاجيه
ولكنه رحل واغترب 
فقدره الرحيل وقدره الإغتراب
يرفض الإغتراب
ويرفض الرحيل
ولكنه يغادر دائما المكان ويصبح غريب وهو الراحل
يسافر لبعيد ..... كان يعلم بأن رحيله لن يطول يوما وبأنه سيعود فهو بلا روح 
فالمطارات تنتزع الأرواح والطائرات تختطف الأجساد  
والرحيل قيد ......... يأسره بسلاسل لا يراها سواه 
لا يشعر بصريرها الا امسياته الطويله وعينيه تجوب فى ذاك الجدار او هذا السقف 
امسيات طويله امضاها فى برودة ليل طويل على مقعد الحديقه الخشبى ينظر لتلك السماء البعيده يغمض عينيه ويستحضر اجنحته ليحلق فى فضاء عالمه الخاص الذى يهرب  اليه حين تضيق الحياه 
ينفث احزانه فى دخانه ..... يتأمل حلقات من الدخان تدور من حوله وتدور بسرعتها الجنونيه لتختطفه من مكانه وترحل حيث تسكن روحة وتطمئن 
لم يكن الرحيل اختياره ولم يكن يعلم بأنه قدره
 فقرر ان يرحل وحيد
هو وحقيبته وذكرياته
 لا يذكر متى كان اول رحيل ولا يعلم متى سيكون اخر رحيل
تختطفه الطائرات ويغادر وحيد , فى كل رحيل يتمنى ان تمضى دونه الطائرة 
ترحل وتتركه
 ولكنها لا ترحل الا وهو بداخلها...... تمتصه..... تجتذب جسده بعيدا عن جذوره وعن روحه
يضحك طويلا ليخبر الجميع بأنه يحب السفر واكتشاف المدن والدروب 
بأن احلامه اكبر من ان تتسع لها ارض............ بانه لا يهتم كثيرا بأسطورة الرحيل والعوده ويصدقه من حوله ولا يدركون وجع رحيله فتلك هى الحياه سفر وعودة وبقاء ومغادرة
لم يدرك احدهم بأن روحه لا تطيق الرحيل....... لا تحتمل الأسر بأنه نورس عاشق للعوده
يحمل حقيبته ويسير وحيد........ دون وداع......... فهو سيعود....... حتما سيعود
لا يمارس طقوس الرحيل والوداع........... لا يحب ان يشعر برحيله
 يحمل حقائبه
يبتسم
يُقبل الجميع.......... ويغادر المكان 
لا ينظر لهم ..... لا يتحدث طويلا 
يرحل وفقط
لم تخلق روحه الا لتحلق فى فضائها بأجنحه من النقاء
فى عمق عينيه يسكن طفل برئ يشتاق للحياه وينتظرها لتحتضنه 
يثور ............ يغضب ............. ولكنها ابدا لا تستطيع ان تسرق من عينيه برائتهما ومن روحه نقائها 
لم تستطع الايام ان تلوث بياض تلك الروح 
لا يستسلم ............. تعانده الايام فيتمرد عليها
فتعانده فيقهرها بإبتسامته وكبريائه واصراه على ان ينتصر عليها وينتصر له
يحتضن ببرائته الحياه فتخجل منه............. فتبتسم 
سيرحل ويرحل ويرحل ويعلم بأنه سيعود 

07‏/02‏/2013

شيكولاته

انها تلك القطع السوداء ذات المذاق المر حين يعانق النعناع
كوب من القهوة بلا اضافات ،فالقهوة لا تصبح صديقتك الحميمه الا حين تكون مثلك وحيده لا تمتزج الا بانفاسك فقط
انا وهى وتلك الاخرى رفقاء درب نلتقى ونفترق
نمتزج لنتوحد فى انفصال
الكثير من الشيكولاته يجعلك تبتسم وتشعر بسعاده. .. ربما
لم اكتشف بعد ذلك الشعور بالسعاده لمجرد ذوبان قطعه سوداء فى فمى
كل ماأشعربه هو لحظه خاصه مابين ذوبان مرارتها مع القهوة
وتدفق القهوة فى عروقى
لكل منهما سر
لكل منهما بوح
حبيبات سوداء
تأخذ منك اسرارك وتنثرها على جدران فنجان ابيض
تترك الفنجان حائر فى يدك تنظر لتلك الخطوط والنقاط والرسوم باندهاش
لماذا تشعر بأنها تحادثك ،تود ان تخبرك بسئ ما
تصرخ فى وجهك ولكنك لا تفهمها فتزداد تشبث باناملك وتزداد انت الحاحا
الا تكونى اوضح ، اخبرينى باسرارك
بالسر المكنون بوحى
ولا تبوح لك ولا تكف عن العبث مع حبيباتها السوداء
وتجلس وحيد ورفيقة الوحده معك
تنظر لها
تبتسم لك ولكن لا تخدعها ابدا ابتسامتك
تذوب قطع الشيكولا فى فمك
قطعه تليها اخرى واخرى وتنتظر الشعور بالفرح فلا يأتى فتذيب مزيد منها وتنتظر

البعيد عن العين

احساسك الحقيقى يصبح اوضح عند البعد وطول المسافات. لا تقع فى فخ "البعيد عن العين بعيد عن القلب "
فالبعيد عن العين لا يصبح بعيد عن القلب الا حين يكون بعيد عن الروح
البعض لا نشعر بابتعاده فهو لم يكن قريب من الروح ربما كان متواجد ولكنه ليس قريب ولا نكتشف ذلك الا حين تطول بيننا المسافات
والبعض يبتعد لفترة فتتلهف عليه الروح ويدوى صوته فى اذنك ويحاوط روحك بدفئ القرب وان كان بعيد
تشتاقه ، تدعوا له ، تختبئ فى طيفه
فهو لم يرحل عن الروح انه وشم على جدرانها
ان المسافات لا تستطيع ان تتمرد عليها لتقرر بأن شخص ما لم يعد له فى حياتك مكان فهى وحدها التى تقرر من كان حقيقيه ومن هو اوهام
تمر الايام ويخفت بريق البعض وتتلاشى صورتهم ويضيع صوتهم بين ضجيج الحياه
وتمر الايام وتزداد تفاصيل البعض وضوحا ، وملامحهم قربا ، وصوتهم دفئا ،
وتفتش عن حروفهم وكلماتهم لتستمد منها قوتك وانسانيتك وشعورك بأنك لم تخطئ يوما حين وجدت روحك تتجه لهم بصدقها وبرائتها وفطرتها
تحاول ان تنتزعهم من بين اضلعك واخراجهم من ايامك الا انك تعجز عن ذلك
ليس عن تعمد منك، وليس عن اصرار لبقائهم ، وليس لانك لم تجد سواهم
ولكن لأن مثلهم يصعب على الروح نسيانهم ويصعب على العقل تجاهل وجودهم ويصعب على الحياه ان تقربك من سواهم بكل تلك البساطه والصدق والنقاء
تستمر الحياه وتجول فيها ومع مضى الايام تزداد يقينا بانهم وفقط للروح دفء وللقلب ونس وللعمر سند وان كان وجودهم قد اصبح طيف ستظل تحتضنه وترجوا الله فى صمت ان يعيد لك روحك فى هيئه صوت ونيس

04‏/02‏/2013

حضن غريب

نحن لا ندرى متى ننسحب ولكننا ننسحب وفقط ,ربما لأننا تجاهلنا كثير من الاشياء وتمادينا فى تلك المثاليه اعتقدنا بأننا ابدا لن ننسحب وسنظل هنا ..... معا
ربما لأن الحياه ليست كما رسمناها فى حكاياتنا المسائيه حين كنا نرسم الغد حلم بسيط يسهل ان نحققه اذا اردنا ولكننا لم نكن نريد فلم يأتى الغد ورحل الحلم
لا ادرى كيف اصبحت انظر لك
هل تهرب منك عيونى حتى لا تلومك على حلم كنت ترويه وتركته حتى كاد ان يذبل
مازلت ارويه ومازلت احاول ان احافظ على اوراقه نضرة ولكنه لا يرتوى بدونك
هل كنت غبيه حين استمعت لصوت الحلم وللساحرة الطيبه التى اخبرتنى بأن الحياه قادرة على ان تستمع لصوتنا وتتفهم صدقنا
من منا  لم يسمع صوت الحلم
من منا ترك يد الاخر ورحل
من الذى كسر الغد فى الاخر
ام اننا ما كنا لندرك بانه لا غد هناك وانها ليست الا احلام ننسجها لتمضى الأمسيات فقط
كنت اصدقها ........... انتظرها ............ كانت حقيقه ولم تكن يوما احلام
كان كل شئ حقيقى
الاصوات
الاحلام
المنازل
الصور
اللوحات
النغمات
وحدى انا من كنت الحلم ولم ادرى
وحدك من كان الحلم ولم اصدق
وظلت الحقائق تؤلم حين لا يتواجد الحلم
وانا ............ هناك بينها
ربما
هنا وحدى
لا ادرى ماذا او متى
فانا لم اعد انا ولن اعود انا
فقد ضاع جزء من روحى ,تركته هناك فى الحلم وعدت وحدى
استيقظت وحدى , لست انا رغم كل شئ
ماذا هناك ............ انه انا فى الحلم البعيد ,فى العالم الذى كان حلم
انا هناك اعاود نسج الاحلام من جديد , نثر الضحكات , تزيين الجدران
انا هنا
افقد روحى ......... افقد بريق الروح ........... ذاك الوهج فى عيونى لم يعد
شئ بارد يحاوطنى ...... لازلت احاول ان اكون
ليس لأنك الافضل تبدل كل شئ
ليس لأنك غادرت لم يعد هناك حلم
ليس لأنك لست هنا لم تعد هناك روح
ولكن لأنك حقيقه مختلفه عن كل الحقائق اصبح ليس هناك شئ
لأنك كثير من التفاصيل والحقائق ,كثير من الصدق ,كثير من الإيمان .... لم يعد بعدك شئ
لأن الحياه تبخل علينا بالمنح وكنت انت المنحه بعد المحنه فأصبحت بعدك كل الاشياء عاديه
لأنه لم يعد فى سنوات العمر سنوات لتنتظر من جديد منحة القدر فأصبح كل شئ ... لا شئ
لأن الروح فقدت موطنها فلم تعد تحتمل مزيد من الاحتمالات و..... الكسر
لانه لم يعد هناك شئ قابل للكسر
لم يعد هناك ماتستطيع الروح ان تمنحه  لأحد
لم يعد هناك سوى تلك النظرة الحزينه وتلك الروح الغريبه
مجرد ابتسامه فارغه على شفاه تجهل كيف تبتسم
نظرة شارده فى عيون تحاول ان ترى من جديد
لم تكن يوما الحياه اختصار فى شخص ما ولكن كانت الحياه اختصار فى فكرة ,وايمان ,واعتقاد بصدق ,ويقين بحقيقه
لا ننهار لرحيل شخص ولا تنكسر الروح بغيابه ولكنها لحظات مختلفه لا نعود بعدها ابدا كما كنا
هناك فراغ لا يمتلئ ابدا
هناك مالا يعوضه شئ
ربما نسير وحتما نسير ونستمر ونمضى ونطوى الايام
ولكننا نظل هناك
فقدتنى ولا اعود
 تركتنى ومالى عنوان
هناك انا وهنا احاول ان اكون