11‏/05‏/2011

الرحيل المبتور



لا استسيغ تلك الفكرة الحمقاء بانك يوما لن تكون هنا بان صباحاتى المتتاليه ستاتى وترحل دون ان تطالع وجهك من جديد بان دروبى ستصبح بلا انت يتيمه
ولكن ما عدت استطيع ان اكون معك ان اولد لك من جديد كل صباح فقد اصبحت ارى فى حياتى الكثير من الاشخاص من الايام والحكايات فلم تعد انت وانت فقط من يدور فى فلكه كيانى وتواجدى اصارعك فى وجودى اتصارع انا واياك على ميلادى وكيانى اتصارع مع ما تبقى منك فى طيات ذاكرتى فشيء ما منك تبقى هناك يرفض ان يغادرنى شيء منك قديم اعشق ملامحه العتيقه المحفورة بداخلى
ربما هذا ما انتظره واريده وابحث عنه فى وجهك الان ولكنى لا اراها لا ارى سوى ملامح تائهه ما بين ماض اهواه وشيء بحمل ملامح ساكنه لا ارانى بينها ولا اشعر بانعكاس ملامحى فيها
لا انتظرك انت واعلم بانك لن تعود ولكنى ابحث عن اطياف ايام ما اخذتها منى ورحلت فتلك ايامى انا ربما حاولت ان استعيدها لأكونها بدونك من جديد
حاولت ان اعيد كتابتها مرة اخرى كما اريد ولكنى فى كل مرة اعود احمل فشلى وكأنني لم احاول يوما
اعلم باننا كنا دائما مختلفنا ولكنى كنت احتمل اختلافك كنت استطيع ن اتفهم ذلك الاختلاف ولكنك انت من رفضت ان نكون مختلفين وقررت ان تمزجنى بكيانك لأصبح بلا هوية ففقدتنى
مازال قرار رحيل روحك عنى من اصعب قراراتى بل هو القرار الوحيد الذى يفقدنى توازنى كلما حاولت اتخاذه فانت قد رحلت عنى منذ زمن وغادر كل منا حياة الاخر الا اننى احتفظت بطيفك معى وكأنني احتفظ بأيامى التى انصرفت معك تلك الايام التى قضيناها ذا يوم معا دون ان نعلم بان القرار الذى سنتخذه ذات يوم هو الرحيل
احاول ان انفصل عن طيفك واتحرر منه
احاول الا اسكنك والا تسكن بين مساءاتى المجهده
انها مجرد محاولات اخرى للوصول لنقطة النهايه الحقيقيه التى ستمنحنى البدايه الاخرى
لا احتمل من جديد مغامرات اعلم جيدا نهايتها لا استطيع ان اكون ما بين الاحتمالات اتجول تاركه العنان لكل ما هو ات ان يأتي وانا اتقبله بكل رحابه ترانى تعلمت حقا الدرس ام اننى اصبحت اسيرته اتجول بين اطلاله واحيا بين بقايا جدرانه المتهالكه
احلول من جديد ترميمه والمكوث فىّ
ام ننى احتمى ببقاياه من خوفى مما هو اتى رغم يقينى بانك انتهيت
وباننى ما عدت استطيع ان اكون معك او احمل بين اوراقى اسمك وحروف كلماتك التى اصبحت ضائعه
افتقد شيء منك صنعته بخيالى لك ولكنى لا افتقدك افتش عن ما تبقى منه فيك ولكنى لا ابحث عنك انت ابحث عن اخر انا وحدى من يعلم مكانه وملامحه
ليس خطأك ......ليس خطأى ربما هو خطأ مشترك بيننا باننا لم ندرك باننا لا ننتمى لذات الاطياف
نقف معا ربما فى نفس المكان ولكن كل منا ينظر فى اتجاه ابعد ما يكون عن الاخر ربما تتلاقى اعيننا قليلا وسرعان ما تغادر حتى عند اللقاء نرى ما نراها باختلاف وليتنا استطعنا ان انتفهم ذلك اننا متوازيان لا يلتقيان حتى وان تقابلا

هناك 10 تعليقات:

  1. بعد تنهيدة طويلة

    مش عارف أكتب أقول ايه بجد

    يمكن أنا هأكتب شيىء عن الفراق برضه

    بس طبعاً عمره ما هيكون بالعمق ده

    تحياتى

    ملحوظة بتابع بس مكنتش قادر اعلق (:

    ردحذف
  2. رامى وجودك وتعليق يسعدنى اكيد واحب اشوف هاتكتب ايه
    :)

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  4. جميلة جدا جدا يا مها
    فعلا

    وصفك لاحتفاظها بالطيف

    كتير ناس بتعمل كده
    و مش بتكون رحلت فعليا عن الشخص
    على العكس بتظل عالقة ما بين الرحيل الفعلي و البقاء مع الاطياف
    جميلة
    يسلم احساسك

    ردحذف
  5. جميلة
    فعلا فيه ناس حتى بعد ما بترحل من حياتنا بتقضل مستعمرانا بالذكريات
    و نفضل نعيش العذاب اللى بيتجدد كل يوم

    ردحذف
  6. Kholoud ElSayed هو خطأ مشترك بيننا باننا لم ندرك باننا لا ننتمى لذات الاطياف
    ان نتفهم ذلك اننا متوازيان لا يلتقيان حتى وان تقابلا
    ====================================
    قدر .. أن تتقابلا هو قدر
    وكيفما كان اللقاء قدر
    فالفراق قدر
    لا نفع من الأسئلة والبكاء .. الواقع يفرض حتميته
    تكفينا الأطياف تؤنسنا فى ليالى الغربة
    نأتنس بذكرى أوقات شعرنا فيها بآدميتنا

    وكفاية

    ردحذف
  7. Fadi Koudsi كل منهما ذاب في الآخر
    وتلاشي
    ولكن هل ستهرب بخوفها
    لتعيد ملامحها ؟
    ام ستبعث ملامحه التائهة فيه
    لتجد ضالتها ؟

    ردحذف
  8. Amira Abdalla كنا ولم نعد ... لكني ارفض افقدك واعلم انك لم تعد موجود ، ماتبقي منك ملكي اتمني اتخلص منه لكني ادمنه ، اعرف نقطه ضعفي وتلاشيك ... كنا ولم نعد ، لكن الفطام صعب وقاسي والاسر مع الاشباح اكثر وجعا ... ماتبقي منك يخصني ولايخصلك لانك لم تعد تشبهه فالشبهه في عيني وروحي وعيني وروحي لايخصاك ولم يكونا .... ادرك قدر الاختلاف واتساع الهوة واعرف انك صنيعتي ولولاي وخيالي وخطوطي واوهامي ماكنت تشبه الصوره التي احبها لكنها ليست انت .... ادمنك واتمرد عليك وكل هذا صراعي وليس صراعك فخيالي يصارع حقيقتك ويردني لصوابي وصوابي يتمسك بك وكأني ادمنت الوهم ................................... مرسي يامها جدااااااااااااا ، كنت عايز ااقول الكلام ده ومش عارفه ااقوله ليه ، بجد متشكره جداااااااااااااااااااااا ادتيني قرصه اشخص مرضي واتأمله من بعيد فاكتشفت قدر الوهم الذي يوجع !!! اه من وجع القلب لو يهدأ قليلا لدفنا الجثث بسهوله !!!ا

    ردحذف
  9. Marwa Hafez ما بينى وبين روحك غزل من الحرير والنسائم والبسمات والاسرار فنحن روح لا تنفصم فمنذ الرحيل الاول وأنا دائماً حتحورك ترويك روحى بالعشق وأنت دائما اخناتونى من وحد فى كل النساء ... فكيف للرحيل أن يوجد بيننا المسافات والازمنة ؟

    ردحذف