14‏/02‏/2009

هجرة الكلمات

فنجان من القهوة المرة
تعانق رائحته رائحه الفجر
تلك الوريقات البيضاء
تشتاق الحروف التي هجرتها
حاول القلم كثيرا ان يتسائل
لماذا هجرت الاحرف الاوراق
لماذا ماتت الكلمات على طرف السطور
لماذا يتساقط الحبر على الاوراق
ليكون تلك الخطوط الجوفاء
انها تلك الليلة
التي ابت ان ترحل فيها المشاعر من القلب
لتغفوا على الاوراق
ليله بات فيها كل شئ غريب
لا يعرف له عنوان
حائر بين الشطئان
يفتش عن حلم حائر سابح بين الامواج
ما عادت تستطيع الكلمات ان ترحل
وتسافر الى مداها البعيد
ما عادت تعرف كيف تعبر جدار الصمت
ما عادت تستطيع ان تحلق فى الافق
بجناح مكسور

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق