17‏/02‏/2009

احتضار المعجزات


بعد أن فقدت كل مقتنياتي الثمينة ما عدت أتقن فن فقد الأشياء أم تراني ما كنت من البداية جديرة بتلك الأشياء
ففقدت كل ما تمنيته... أفقدتها أم أضعتها أم انني ما استطعت يوما أن اعتنى باشيائي واحفظها واحميها من الضياع
تلك اوراقي ضاعت منى في زحام الأوراق وتلك كلماتي تبعثرت هنا وهناك
ما عدت أستطيع أن اجمع حروفها من جديد...ما عدت بقادرة على تنسيقها فوق السطور
فقدت حواس قلبي الخمس تلاشت منى تلك الحواس وأصابها الخرس أصبحت أخشى الاقتراب
أنظر بحيرة لكل من يحاول أن يقترب...اخشي كل يد ممدوه...تُراها تضم أم أن بها ستكتمل الجراح
انظر في كل العيون واسأل متى أفقدك؟؟ متى أبكيك؟؟ متى ستدق الساعة وينطلق القطار؟؟
تُرى أمازال هناك مكان لجرح بعد كل تلك الجراح
تُرى أفقدت يقيني بشيء يسمى الحنان منذ أن فقدت عبر السنين اغلي مقتنياتي
تاهت منى برائه قلبي فقد كبر بى الحزن وأصبحت اخشي أن افقد إيمانى وأكفر بكل ما أمنت به
أم تراني قد كفرت عندما مات الحلم وما عاد قلبي يؤمن بالمعجزات

هناك 6 تعليقات:

  1. ام ترانى قد كفرت

    عندما مات الحلم

    وماعاد قلبى يؤمن بالمعجزات

    ردحذف
  2. حسيتك بتتكلمى بلسانى


    اصبحت أخشى الاقتراب

    أنظر بحيرة لكل من يحاول منى ان يقترب

    اخشى كل يد ممدوة

    تُراها تضم ام ان بها ستكتمل الجراح



    و مش حلو خالص الاحساس ده ..

    ردحذف
  3. يمكن ياعلا من كتر ماحبينا وجرحت الايام بقينا بنخاف نقرب من حد ليتاخد مننا وتخطفه الدنيا

    ==================

    ردحذف
  4. محمد شكرا لمرورك واهتمامك

    ردحذف
  5. عقل مهوى احيانا ممكن تحصل معجزة بس خلينا خايفين الى اشعار اخر

    ردحذف