13‏/08‏/2009

رمال متحركه

تحولت الأيام من حولها لبحر رمال متحركة وكلما قاومته وحاولت الهرب ازدادت غوصا بداخله وان وقفت ساكنه لفحتها الرياح الساخنة من كل اتجاه
هي تعلم جيدا بأنها فرصتها الاخيرة للخروج من تلك الدائرة التي أتقنت الأيام أسرها بداخلها فمازالت تحلم بالهروب منها والتحرر من أسرها ولكنها تعلم بان القدر انتزع منها قوتها وتركها وحيده تصطنع قوه كاذبة تساعدها علي البقاء في تلك أللوحه المزيفة
تتمرد علي شيء ما يجثم علي صدرها....تنتزع منه أنفاسها انتزاعا وتحاول أن تخرج صوتها ولكنه يشعر بالخوف من الخروج
فهي بداخلها ثوره.... بركان يشتعل وتخمده الأيام.... ربما هي تخشي تلك اللحظة التي لا تستطيع الأيام فيها إخماد بركانها
تخشي تلك الثورة أن تأخذها إلي ارض ليس فيها شط... تشعر بالخوف من غضبها أن يتحول لأعاصير تقتلع من داخلها قلبها وتلقيه بعيدا فقد مل منها وملت منه ولكنها بدونه ليست هي
ما كانت تعلم يوما بأنها ستنسي ملامحها ويضيع منها العنوان ما كانت تعلم بان تلك الحلقة ستضيق لتحاوطها وتخنقها وتتركها ملقاة في تلك الصحراء ما بين الحياة والموت

هناك 6 تعليقات:

  1. تخشي من غضبها ان يتحول لاعاصير تقتلع من داخلها قلبها وتلقيه بعيدا فقد مل منها وملت منه ولكنها بدونه ليست هي.....أنا :(

    ردحذف
  2. أقوللك إيه يعنى غير منك لله..!!

    ردحذف
  3. Kholoud El-Sayed Ahmed3 سبتمبر 2009 10:19 م

    انا باقول مانعرفش بعض احسن

    ردحذف
  4. Ahmed Abdel Monem Cordie3 سبتمبر 2009 10:20 م

    حيرة
    جبتي نقطه كلنا ولقعين فيها
    و عملتيها بقمة الحرفيه
    الله عليكي بجد
    ...
    تخشي من غضبها ان يتحول لاعاصير تقتلع من داخلها قلبها وتلقيه بعيدا فقد مل منها وملت منه ولكنها بدونه ليست هي
    ما كانت تعلم يوما بانها ستنسي ملامحها ويضيع منها العنوان ما كانت تعلم بان تلك الحلقه ستضيق لتحاوطها وتخنقها وتتركها ملقاه في تلك الصحراء مابين الحياه والموت

    ردحذف
  5. يخرب بيت كده
    جامدة مووووت
    جاية فى اليومين الصح

    ردحذف
  6. تخشي من غضبها ان يتحول لاعاصير تقتلع من داخلها قلبها وتلقيه بعيدا فقد مل منها وملت منه ولكنها بدونه ليست هي

    جميله اووووي يا ميها بتوصف حاله بس وصفتها بسرعه شويه انا حاسس كده بس فعلا هايله هايله

    ردحذف