29‏/08‏/2009

تعزفلى ع الجرح ارتاح

ما اصعب تلك الأيام....تأتى ومعها الكثير من الشجن....أتجول ما بين ساعاتها ...أحاول أن أتجاوز دقائقها
تمر ثقيلة ....مثقله بالحيرة والارتباك....بطيئة...كأنها تأبى أن تمضى وتتركني
يجلس هو هناك ....وحيد مابين أوراقه...تحاوطه تلك الأشياء المبعثرة من حوله
أراه من بعيد ....لا اعرف كيف اقترب منه....انه خلف نافذة الأيام....تنسدل ستائر الوحدة على نافذته
يتسرب ضوء خافت من خلفها..أحاول أن أتابعه من خلال تلك الأضواء المتسللة
أقف بعيدا....أراه بكل وضوح...رغم الستائر المسدلة....رغم نافذة الأيام المغلقة ما بيننا
أراه يداعب أوراقه....يمزق بعضها ويلقيه....ويحتفظ بالبعض الأخر...اجهل ما تحوى الأوراق
أجزء من ألمه....أم ما تبقى من أحلامه
تحوطه الكثير من الأيادي ....من كل اتجاه تمتد إليه....يبتعد عنها....يتجنبها...يمد يده
عن ماذا يبحث....أتقدم من تلك النافذة...أتلمس خطواتي في ظلام الليل الطويل
لا اعلم جيدا إلى أين تتجه خطواتي...رغم الظلام...رغم الأيام....إلا أن خطواتي تعرف طريقها إليه
إنها تتجه إليه....ساعات وساعات مضت وأنا أتأمله من خلف النافذة
أراه ....انقر على الزجاج...يلتفت في صمت...يبتسم لي في شرود...هو دائم الابتسام ...حتى وان كانت تحاوطه الهموم
يفتح نافذته....أمد له يدي....يضع فيها يده ...اهمس له هيا بنا لنخرج من نافذة الأيام المثقلة بتلك الهموم
ينظر لي...تخبرني عيونه باني مجنونه....بان سماء دنياه ممطرة تملئها الغيوم
تتكاثف عليها الهموم...اهمس له اعتدنا تلك الغيوم لنرسم سماء لنا
سماء زرقاء تحنوا علينا إمطارها تداعبنا برزازها تعانقنا من بين أشعه شمس ذهبيه....تهدينا قوس قزح زاهي الألوان
دعنا لا ننتظر رحيل الغيوم...ينظر لي
يبتسم....يهاودني ويخرج معي كنورس اشتاق من جديد للحياة

هناك 17 تعليقًا:

  1. كنت بداخلها مثلك تماما

    ردحذف
  2. تعانقنا من بين اشعه شمس ذهبيه



    تهدينا قوس قزح زاهى الالوان



    دعنا لا ننتظر رحيل الغيوم



    جميل قوى
    تحياتى

    ردحذف
  3. Eng Sarah
    هى دى الحدوته ان الكل جواها اصلا

    ردحذف
  4. الست فرويد
    شكرا جدا لمرورك واهتمامك

    ردحذف
  5. محروس احمد3 سبتمبر 2009 3:56 م

    حالة فريدة
    على خلفية حالمة
    بكلمات مبدعة

    أحسنتى
    :)

    ردحذف
  6. نه خلف نافذة الايام
    تنسدل ستائر الوحدة على نافذته
    -----------
    ويخرج معى كنورس اشتاق من جديد للحياه

    البدايه .. والنهايه
    النهايه .. والبدايه
    -----------
    كلنا محتجز خلف نافذه الايام محتجبين بستائر الوحده
    نتمني الفرار من الاسر كنورس اشتاق للحياه من جديد
    --------------
    اهلا ياحلوه بيك والله
    اصل المشرحه ناقصه قتلا
    اهلا اهلا
    ------------

    ردحذف
  7. Ahmed Abdel Monem Cordie3 سبتمبر 2009 3:58 م

    no comment
    يعني هقولك ايه انتي بجد عبقريه
    و بقيتي عالميه عالميه يعني...
    انتي تعملي كتاب بقى
    :))
    بجد و الله

    ردحذف
  8. انا برده بقول زي محروس
    وزي كردي كده
    بالظببببببببببببببببببببببببببببببط

    ردحذف
  9. دايما تفكريني ببرنامج شعر و موسيقي
    تقريبا بتقوله ايناس جوهر
    تحسي كده
    حضرتك مصرية؟؟؟
    :))))

    ردحذف
  10. جميله قوى لدرجه انى مش ععارفه اطلع جمله واحده عجبانى كلها عجبانى
    :)))

    ردحذف
  11. الله عليكي يا صاحبه القلم والفرشاه جامده جدااا وانا حاسس بكل كلامها بصراحه بحس انه بيلمس كتير فينا فعلا روعه يسلم قلمك ويا رب تفضل سطوره تدخل بين سطور حياتنا وتبقي جزء من اوراق حياتنا اليوميه

    ردحذف
  12. Naglaa M El Abassiry3 سبتمبر 2009 4:01 م

    الله يا مها
    انتى طبعا عارفة قدايه انا حاسه كل كلمة وفاهمة اوى كمان
    روعة يا بنتى بجد
    هو بجد الاحساس كده فعلا بالظبط

    ردحذف
  13. متلصصه تمنحنا الأمل
    بالطبع لن يستطع رفض اليد الممدوده
    يد الأمل .. يد البراح .. بل قل يد القدر
    رائعة الأحاسيس .. متقدة المشاعر
    هذا حالك .. شكرا على هذا العزف

    ردحذف
  14. عبدالله عبداللطيف...3 سبتمبر 2009 4:06 م

    أنيقة تلك الكلمات
    وجميل هو هذا الإحساس
    هو مشهد
    هو لوحه...
    هو معزوفه
    هو كل ذلك
    والأجمل أننا كنا داخل اللوحه
    نرقب الحركة والخطوات
    نتأمل الخطوط والملامح
    نسكن الظل واللون
    علي درج السلم الموسيقي
    تعانقنا النغمات
    رائع يا مها .. ودمت رائعه

    ردحذف
  15. الله حلوه اوي يا ميها و كالعاده طبعا انا مش قادر اشوف غير انك بجد بترسمي اللوحه بكلمات والله حلوه فعلا (هيه دي )

    ردحذف
  16. as usual mesh bala2y kalam ye3abar ...

    ردحذف
  17. المتميزة والمتألقة دائما أستاذة مها لكِ مني أجمل التمنيات,إحساس راقي و تميز معهود,دمتِ مبدعة

    ردحذف