07‏/01‏/2011

عودة


نرحل مع الحروف ولا نصل
نشتاق لشئ ما
بعض منا نبحث عنه .
ينادينا
نستمع له من بعيد
نحاول الوصول
نتخطى الحواجز
نجتاز كل الاسوار .
إلا اننا لا نصل
او نصل
ونجهل اننا هناك
تفشل كل محاولاتى لأغلاق ابواب الحنين
للحروف والاوراق والاقلام
لكأننى أزداد يقينا وإيمانا بحنينى
افتقادى لك ليس سرابا اطاردة .
ليس وهما.
لك انت اعود من جديد
بعد ان طال بحثى
لن اهتم بالكثير من الكلمات التى تتناثر من حولى
لن أصغى لأى منها
يكفينى اجدنى بين الحروف
وأجدك معى
هنا نلتقى
وهنا نبوح باشياء لا يعيها سوانا
سأتى لك
سأنتظرك
فهاأنا اعود من جديد لأنا

هناك تعليق واحد: