12‏/04‏/2010

لكن انا قلبى براح


امتلك كل الفصول فى قلبى ولا ابوح فيأتينى من عينيك الصيف وتشرق شمسك خلف نافذتى وتسقط كل اوراق الماضى فى خريفك لتزهر من جديد ازهار ربيع يحتوينا ليرحل بقلبى معك لشتاء تعانق امطارة دنياى ليأتى المساء وقد امضى قلبى معك فصول العام فى احدى صباحاتك
رائع انت فى غموض حزنك وثورتك التى تسكن عيونك وتلك الضحكات الصافيه
التى تنطلق عندما يصفوا ربيعك هدوئك يأسرنى وجنونك يأخذنى معه لبعيد
سنوات عمرك تجتذبنى لاتجول فيها وكانها كتاب الاساطير القيت بصفحاته بين يدى فانبهر بتلك الرحلات واعشق معك الترحال وانا اجلس بين يديك تأخذنى لتلك الجوله مابين عيناك التى طافت ورحلت وعادت لتستقر هنا لتحكى وتبوح ومابين كلماتك التى تدخر حروفها لموعد لا يعلمه سواك امواج العمر تمضى مابين سنواتك
لترسوا على شاطئ ايامى وتحكى لابوح واهمس لتصمت واصمت لاركض بين كلماتك وتتركنى لترحل بين كلماتى وتستقر مابين الحروف واغادر السطور لاشاهد ميلاد ربيعك الذى يولد من الخريف طفل انت لا تعرف للعمر سنوات اتلك سنواتك انت ام استعرتها من الايام لتمتلك منها تجاربك طفولتك تسترق من سنواتك ضحكاتها وتمضى بين الايام اشتاق ان اجلس اليك فتلك لحظاتى التى افقد فيها الزمن وارتكن الى كتفك وانظر الى تلك الدنيا التى تتسع بأتساع الافق انظر لها
لا اهاب اتساعها فانا احتمى بوجودك ربما ترانى من بعيد وربما لا تستطيع ان ترسم بالوانك ملامحى ولكنك تحفظها عن ظهر قلب فهى فى عيناك اراها
ربما ترى جنونى فتحبه وتشتاق تلك الطفله العنيدة ولكنك لا تخبرها بانك تبحث عنها تشتاق ان تستعيد معها تلك السنوات وتركض انها شئ منك لا تعلمه ولكنها اليك تنتمى انها مابين القوة والضعف تتارجح فتحتار انت تهوى تلك القوة الممتزجه بتلك النظرة التى تهمس بكل الاسئله دون ان تنتظر اجابات فهى تعلم جيدا بان يدك ستمتد اليها وتجلسها على ركبتيك لتجيب لها على كل مايحيرها
فهى دائما حائرة متسائله تركض خلف كل مُحال وتهوى الاغتراب عنها
والعودة اليها هى شئ مجنون لا يستوعبه الا من كان يستطيع ان يحل طلاسم
حفرها كاهن ما على جدران روحها واصبحت سرها المقدس التى تشتاق من يستطيع ان يحررها تشتاق من يستطيع ان يفهمها ويعلم بانها ليست مجنونه
بل هى الجنون يستوعبه العقل هى التى لم تعلم يوما كم عمرها فقد تاهت تلك الايام
لا تعلم ان كانت مازالت تلك الطفله ام انها اصبحت مابين العمر والسنوات راحله لبعيد فاصبحت لا تستطيع ان تستوعب عدد تلك السنوات انت الذى فيها استطاع ان يفهمها هى التى بسلاسه تركت لك الحريه لتقرأها فانت اختصار للسنوات فى ساعات واختصار الفصول فى يوم واختصار الاساطير فى سطر انت الذى معك
تعلم جيدا بانها اصبحت هى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق