14‏/09‏/2010

سهران يوشوش ناى

جلست فى شرفتها تداعب فنجانها باناملها وتبتسم كلما تذكرت ابتسامتك رائعه تلك الابتسامة التي تعزف الحان حين تسكنها متى كانت عيناك وطن وحدود وبدايات لا تنتظر ابدا نهايه معها انه عالمك الخاص باتساع الافق الرحيب اضاءت لياليه نجوم حروفك عندما تهمس لي بها من تكون فى ارض لم تعرف يوما قطرات الندى لها عنوان.. لم تعانق يوما لياليها شمس نهار.. لم تمطر سمائها.. شارد انت مابين السماء والارض تأتيني بلا استئذان لتجيب عن كل اسئلتي الحائرة الباحثه دوما عن اجابات ربما تكون اجاباتك بسيطه كلماتها قليله حروفها صغيرة تنمو كاشجار الياسمين ,بلا جذور كانت ايامى بلا صباح مٌبتسم وبلا امسيات دافئه لم يكن فى تلك السماء نجوم ولم تاتى شمسا هنا ذات يوما ,تنهض لتطل من شرفتها فهي وطنها الذى يسكنه كروان الصباح وبعض الياسمين .. تأتيها كل صباح بفنجان قهوتها وحيد مثلها يشاركها فيه ياسمينها
ليرتوى الياسمين من فنجانى, بدايتنا ساذجه طفوليه تتباها بجدائلها المنطلقة خلفها ,ستنمو يوما ولكنها ستظل هي تلك الطفه بعد ان تحل ضفائرها وتترك شعرها يرحل سابحا فى نسيم الليل الوحيد ينطلق على كتفيك
لن تكبر يوما الطفلة لن تعرف غير ضفائرها لن تترك يوما لعبتها وسترحل فى عينيك ومعها طفولتها ستسافر معك بجدائلها فانت من سيمنحها الحريه من انت لتسافر هي بعينيك.. من انت لتحمل احلام العمر حكايات ترويها بانغام نايك.. لم تولد يوما فى مدينتها..لم تحمل يوما احلامك لتسير دربها انت الذى جاء من هناك من خلف احلامها ليمضى معها تلك الليلة ويرحل فلن يخرج من بين الاحلام فمثله لا يكون ابدا حقيقه انه ليس الا احلام

هناك تعليقان (2):

  1. Amira B. Abdalla انت الذى جاء من هناك ليمضى فى الحلم تلك الليله ويرحل

    فلم تخرج من بين الاحلام

    فمثلك لا يكون حقيقه انه ليس الا

    احلام
    ----------------------------
    طيب
    وزعلانه من في يوم في شهر في سنه
    ماانت قفلتيها بالضبه والمفتاح اهو
    طيب
    ماهي ليله باينه والله باينه

    ردحذف
  2. Randa Fayed حروف تلون بلون الحب والحزن
    بين ثناياها تجد تفاصيل احلامنا اليومية
    لقد كتبتِ وابدعتِ كم كانت كلماتكِ رائعه في معانيها فكم استمتعت بأبداعكِ الجميل بين سحر حروفكِ التي ليس لها مثيل
    وابدعت اناملكـِ الرائعه وجع الحروف يضج من كلماتكـِ الندية كأرواق ربيعِ تحملها ريح ... بترانيمكـِ التي ليس لها مثيل فعندما مررت بكلماتكِ وقراتها وتمعنت في معانيها وجدتى اقرا مرات عديدة
    سلمتِ من حلم سعيد لا يتحقق بل وجودكـِ يحقق كل ماهو له رونق وبريق
    تقديرى

    ردحذف