06‏/09‏/2010

لن انتظر كثيرا


كتبت له يوما تقول تطلب منى ان انتظرك حتى تستطيع ان تفهمني وتستوعب كل جنوني تطلب منى الانتظار من جديد اعتذر لك فانا لا اقوى عليه. لن استطيع ان اظل اسيرة لاحتمالات سجينه لتلك المعادلات الخاويه الفارغه فحياتي معك ليست إلا مجموعه من المعادلات الرياضية التي تحمل المجهول ومُطالب منى دائما ان امارس عليها كل تلك الطرق الجافه من الجذور والتباديل والتوافيق لأصل لتلك القيمه المعلومة .ربما انتهى منها فى ساعه او يوم وربما تمضى سنوات وانا احاول استخراج قيمه للسين حتى يتساوى طرفي المعادلة, معادله لحياتي معك. لم امنح نفسي الكثير من الوقت لأنتظر شئ ما, قد ياتي وقد لا ياتي, قد تتغير وقد امل انا واتغير, وقد ايأس من تغيري وتغيرك وارحل عن ذاتي لابقى انا دون انا و انت هو انت واصبح انا فلا تسمع انت واكون انت فلا اجد انا
انا اسفه فحقا لن استطيع الانتظار, لن استطيع البقاء هنا ,فلم اتقن يوما فن الجمود لا استطيع الحياه اسيرة لتلك النظرات المجمدة فى انتظار اليوم الاتي بالحلم البعيد, ليست احلامي بعيدة انها مجرد امنيات بسيطه احلام صغيرة هادئه
مجرد لحظات لفنجان قهوة احتسيه فى هدوء وحميميه فى شرفتي على انغامي المفضلة احلامي هي كل جنوني, لحظات تحت المطر, صرخات ضاحكه او ضحكات صارخه اركض هنا وهناك تركض معى يذوب جنوني مابين جنونك ,احلامي , امنياتي ان يكون غدى ملكي, معى الحلم يولد لك انت ,ولكنك تقف مكانك تعشق الجمود لا تريد الحراك تقف تنتظر ان ياتي الغد ولن ياتي وانت هنا تركض لتبتعد عن قطرات المطر تخشاها ام تخشى تلك العيون التي ستنظر لك كلانا مختلفان فانا لا اخشى احد , اعشق جنوني ..اعشق انطلاقي.. اعشق انا وهى سارحه فى احلامها
تراها يوما اليس فى تلك البلاد العجيبة ومرة اخرى هي شهرزاد الحكايات ولكنها ليست ككل شهرزاد فهي لن تحكى لك بل ستنتظر منك ان تحكى انت لها الحكايات لتتسلل بين سطورها وتاخذك لعوالمها البعيدة فهي انا التي تختلف, ربما ستجدني ذات امسيه باردة طفله تخاف الرعد بعد ان لعبت فى المطر تتسلل الى كرسيك لتضمها وتختفى فى احضانك مطمئنه ولكنك لم تستطع ان تعشق فى عيوني طفولتي, فلن تاتيك الطفلة لن انتظرك فلم اعد اقوى على الانتظار لم اعد استطيع البقاء هاهنا , سالوح لك مبتسمه وساركض لبعيد سانطلق لبعيد
ساخرج طائرتي الورقية الملونه من الادراج واطلقها عاليا سافتح ابواب الاقفاص اطلق تلك العصافير فانت تحب العصافير فى اقفاصها وانا اعشقها حرة طليقه فى السماء, سانثر زهر الياسمين على نافذتي فانا احب النوافذ المفتوحة التي تعانق الياسمين وتستقبل شعاع الشمس ونسيم الصباح سافتح كل النوافذ وسأطفئ كل الاضواء الصاخبة التي تهواها انت واشعل الشموع ,سازين شرفتي بكرسي هزاز وطاوله لا تتسع الا لفنجان قهوة واحد ساغفو على ارجوحتي ,سوف وسوف وسوف ولكنى لن انتظرك مرة اخرى تاتي من داخلك لتشاركني مرغما جنوني واحلامي لن انتظرك

هناك 8 تعليقات:

  1. Ghada El Hamshary انا لا اخشى احد
    فانا اعشق جنونى ..اعشق انطلاقى
    اعشق انا
    *****************

    ردحذف
  2. Zydan Utopia لكنى لن انتظرك تاتى من داخلك

    لتشاركنى مرغما جنونى واحلامى

    لن انتظرك كثي

    شهرزد ملت حكاياها....ضاقت ان تكون لسانا لا يتوقف..ارهقها الصمت المكبل..شهرزادت تحتاج لشهريار يشاطرها الاسي والشوق والترقب والانبهار..شهريار يفقا عين نرجسيته ليري من حوله
    تحياتي

    ردحذف
  3. Randa Fayed صرخه على صدر قصيدة المبكى ..... لن انتظر ولن يطول بى الانتظار
    رائعه وقويه ياموها
    تقديرى قلمك الثرى

    ردحذف
  4. Asmaa Rateb انا لا اخشى احد

    فانا اعشق جنونى

    اعشق انطلاقى

    اعشق انا

    سارحه فى احلامى

    تراها يوما اليس فى تلك البلاد العجيبه
    صديقتى الغالية مها أنتى حقاُ ملكة الإحساس

    ردحذف
  5. Ashraf Elwan مش ممكن بجد جامدة بشكل فظيع عجباني جدا جدا جدا جدااااااااااا

    ردحذف
  6. Amal Salem تفكير رياضى بحت ممزوج بصوفية بريئة ولد نص تجريدى يصعب كتابته

    ‎""فلم اتقن يوما فن الجمود""
    صورة عذبة ومبتكرة مرغماً جعلتنى أحب هذا النوع من الكتابة

    ردحذف
  7. Nero Magdy اعتذر عن البقاء
    اعتذر عن الانتظار
    ===

    لم تستطيع ان تعشق في عينيها طفولتها
    ...فلن تأتيك الطفله
    _____________

    سأخرج طائرتي الورقية الملونة من الادراج
    واطلقها عاليا

    سأزين شرفتي بكرسي هزاز
    وطاولة لا تتسع الا لفنجاني قهوه
    سأغفو علي ارجوحتي
    سوف وسوف وسوف

    ولكني اكتشفت ان طفولتي تأبي الظهور تأبي اللعب
    فاكتشفت انها ذات يوم اختارته روضتها وسكنها و بيده تشتاق للهو والانطلاق
    والان تخشي الحياه فكان معه الامان

    ومع ذلك
    اعتذر عن الانتظار
    اعتذر عن البقاء

    ردحذف
  8. Knighterrnat Tarek ·
    أيه ده يا بشمهندسة الشعر وأنا كنت فاكرك أدبى , المرة دى كلماتك مؤدبه بضم الميم أما سين المسكين فليبرهن أن جزور عشقه لبطله القصيده هى القيمه الثابته فى المعادله لا تتبدل وإن كان ينقصها التوفيق وليقف بكل جنون العاشقين امام شرفتها تحت المطر يعزف أنغامها المفضله لا يخشى العيون لعل الطفله فيها توقف ارجهته وتلقى اليه زهره ياسمين فقد جاءها يبقى و يعتدر عن الأنتظار

    ردحذف