05‏/04‏/2011

رقصة الخريف الاخيرة


انه الخريف بكل ما يحمله من هزائم بكل تلك النسائم الحزينه التى تظلل الايام بظلال رماديه هكذا قالت لنفسها عندما نظرت من نافذتها طويلا وهى تتأمل تلك الايام .تشعر بجسدها يرتجف كتلك الورقه المعلقه هناك وتخشى ان تسقط ولكن حتما ستسقط على الارض فهى مجرد ورقه تتواجد هناك وحيدة على تلك الشجرة تتلاعب بها الريح
ربما مازالت تستطيع ان تتمسك بفرعها الواهى ولكن الى متى ستستطيع ان تقاوم رياح الخريف الى متى ستستطيع الصمود دون ان تسقط وتتهشم على تلك الارض فقد جفت تلك الشجرة و يبست فروعها فلم تمطر منذ زمن ولم ترتوى وماتت فروعها واوراقها ولم يظل الا تلك الورقه تقاوم الخريف بكل ثوراته وتغيراته تقاوم السقوط ارضا ظلت مثلها وحيدة
نظرت لغرفتها تجولت بعينيها من حولها لم ترى سوى الفراغ وتلك البرودة التى تأتيها من كل الجدران
اشعلت كل الانوار لعلها تستطيع ان تنير من حولها المكان فما استطاعت الانوار ان تحول تلك الظلال التى تحاوطها لها لصور واضحة الملامح لا تخيفها
تراقصت الظلال من حولها على ضوء خافت يأتي من مكان ما لا تراه جيدا حاولت ان تحرك يديها فى الفراغ لعلها تلمس شيء ما الا انها لم تستطع ان تتلمس الا الهواء البارد ازداد جسدها ارتجافا وازدادت التصاقا بالجدار نظرت لخلف الجدران مساحه شاسعه من الاثاث الساكن الذى ينتظر اللحظه التى سينقض عليها ويقتلعها من مكانها ليلقيها خارج المكان تتموج الارض من اسفل اقدامها تتحول لملمس رخو لا يتمسك بخطواتها احيانا تغوص اقدامها فيها واحيانا اخرى تهتز فتتمسك بالجدران التى تحتضنها فى هدوء
ويزداد جسدها ارتجافا فتزداد التصاقا بالجدار مازالت الظلال تقترب منها وتنظر لها من بعيد
وتتراقص من حولها فى تلك الرقصه الصاخبه المجنونه التى تتمايل فيها الظلال وتنكسر على قطع الاساس التى تبتلعها فى جوفها لتلفظها من جديد ظلالا اخرى
هل تقترب من تلك الظلال لتؤنس وحدتها ام تختفى عنها لم تتمالك نفسها وبكت أأصبحت تبحث عن الظلال تؤنسها هى تكره تلك الظلال المتراقصه فى صمت تستشعرها رقصه الموت
ولكنها وحيدة,خائفه,مرتجفة,ربما تشعر بالأمان معها,ربما تدفئها قليلا او تنتزع منها خوفها وتؤنسها فى ليلها الطويل ولكنها ظلال مخيفه كلما اقتربت منها سرت فى جسدها تلك القشعريرة
فهى وحيدة فى تلك الليالى الخريفيه الطويله انه الخريف يحمل دائما معه الهزائم هى احدى هزائم الخريف كلما حاولت انتزاع نفسها من بين مخالبه ازدادا التصاقا بكيانها ازداد شراسه واخذ يغرز مخالبه فى جسدها ليتمكن منها تنظر لها فترى أثاره داميه على ايامها تمضى لياليها لا تختلف كثيرا بعضها عن بعض تحمل نفس العلامات تتشابه فى الرتابه ربما تحاول احيانا ان تحتفل ان تمنح نفسها قليلا من الاحتفال فترتدى اقرب ثيابها الى قلبها ,تتزين ,تحاوط نفسها بشذى عطرها المحبب فهى تريد ان تبتسم ان تقتل الخريف ان تتذوق ما بين شفتى ايامها مذاق مختلف تحاول ان تعد لها طعام مختلف تُحب مذاقه فهى عندما تعد ما تحب تشعر بانها تعزف لحن خاص لها ابتسمت فحتى فى ما تحب من طعام هى تختلف ربما لا يحب الجميع تلك المذاقات المختلفه التى تستمتع بتذوقها ولكنها تميل لكل ما هو مختلف تميل لاكتشاف ما هو جديد ولكن يكفيها ان تشعر معه بألفه ربما كلما اخبرت احدهم بذلك نظر لها باستنكار واى ألفه تشعها مع الطعام تلك المختله ولكنها كذلك ربما لذلك هى غريبه فى كل مكان تسكنه الانها تتحسس المكان بروحها قبل ان تلتمسه بجسدها ام لأنها ترى الجميع اولا من بين نبضات ارواحهم وتنعكس صورهم بعد ذلك على عينيها افاقت من خيالاتها واكملت اعداد طعام مختلف جلست وحدها على مائدتها التى تحب ان تزينها بتلك الشموع وتوزع من حولها تلك الاضاءات الحائطيه الساكنه لا يستحق كل تلك الاعدادات سواها فليس هناك من يستحق ان تبذل من اجله مجهود ما.نظرت لتلك الاطباق على المائده حاولت ان تتناول منها شيء الا انها ما استطاعت نهضت ونظرت طويلا للظلال التى مازالت تتراقص فى رقصتها الابديه من حولها انتشلت من بين شفتيها ابتسامه اطفئت الانوار واغلقت تلك النافذة فقد سقطت الورقه ارضا وتهشمت

هناك 8 تعليقات:

  1. دخل الربيع يضحك لاقنى حزين
    ندة الربيع على اسمى لم قولت مين
    حط الربيع ازهارة جنبى وراح
    واش تعمل الازهار للميتين
    يعيش بعضنا احيانا خريف دائم لا ياتى لهم صيف ولا شتاء ولا ربيع
    تخياتى (ريحانة)

    ردحذف
  2. عندما يسيطر الشجن على الانسان تكون النتيجه تحفه زي دي

    كل منا تسقط من بين يديه اوراق ولا يكلف نفسه عناء انقاذها

    إسكندراني

    ردحذف
  3. اه من رياح الخريف وقتما تعصف بالورقه الجافه المعلقه من عنقها بشجره ماتت او اوشكت !! اه من رياح الخريف البارده القاسيه الموحشة وقتما تزيد الوحشه وحشه والوحده وحده !!
    رياح الخريف وظلال الوحده وخيالات الاوهام وطعام اعد بعنايه ليأكل بلا طعم وبلا مزاج .... انه الخريف ياصديقتي ، فصل زجه الله سبحانه وتعالي وسط ايامنا لندرك روعه الربيع وشقاوة الصيف ودفء ليالي الشتاء ، انه الخريف اللعين ياصديقتي الذي لابد يأتي ويذهب !!! نعم مهما طال يذهب ...

    ردحذف
  4. هو الخريف يا عزيزتى برماديته وهواءه البارد وجبروته
    يأتى ليمحو كل الألوان
    تصمت فيه كل الأصوات الا من صوت صراخ تلك الأوراق المتساقطة
    لكن الخوف ليس أن يأتى الخريف وحسب
    با الخوف أن يأتى الخريف مبكرا وقبل الأوان
    فيأتى فى الربيع
    ويطيح بالورق الآخضر الغض الذى عليه أن يقاوم ويقاوم
    يقاوح
    كما فعلت زهرتنا وهى تحاول صنع جو مختلف ولحظة مختلفة

    ما أقسى أن يأتى الخريف مبكرا

    ردحذف
  5. راااااااائعة بجد كل كلمة و كل سطر تحفة
    تسلم ايديكي :)

    ردحذف
  6. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  7. Zydan Utopia اولت ان تحرك يديها فى الفراغ لعلها تلمس شيء ما الا انها لم تستطع ان تتلمس الا الهواء البارد ازداد جسدها ارتجافا وازدادت التصاقا بالجدار

    رقصة اخيرة..خريف موحش..معانقة الفراغ...رجفة جسد..الارتطام بالجدران..خشية السقوط..سخرية الرياح..عاصفة تلك السطور التي حملت تلال من صفرة الشتاء وبرودة القلب وغربة النفس
    مؤلمة
    تحياتي

    ردحذف
  8. Noha Fathi · الخريف هو الخريف ، سواء كان خريف ورقة من وريقات الشجر او خريف عمر عن الحياة ينحسر . هو نهاية والظلال ما هي الذكريات ،، تتراقص قرب النهايات . ولكن جلستها الاخيرة لتأكل طعامها المفضل المصنوع بيديها ، هو بمثابة سفينة نوح التي صنعتها لتعبر بها المجهول فلا تبتلعها النهاية ... لا اعرف ان كنت فهمت ما قصدتيه برقة وروعة يا مها ،، ام انني اقرأ ما اعيشه اساسا
    تحياتي لمشاعرك

    ردحذف