29‏/09‏/2012

رساله ربما تصل ذات صباح قريب


تتحرر الروح من كل قيودها وتنطلق محلقة في تلك السماء البعيدة
تحمل كلمات مطوية في رسالة ملونه بألوان الصدق تتمنى أن تصل
كلمات كتبتها روح ترتجف بحثا عن الروح المطمئنة لها
عن الروح الصادقة الخالية من الزيف وكل ما يحمله البشر في تلك الحياة المتسعة
فصداقتك هي الجسر الذي نعبر به بحر الحياة الثائر بأمان وطمئنيه دون خوف
وكيف اشعر بالخوف وهناك من يحميني واستند عليه
واعلم جيدا بأن يده ستمتد لي إذا ما حاولت الأمواج أن تجتذبني للقاع
تلك ألصداقه التي تنمو في الروح وتعانقها في ليالي الوحشة لتؤنسها
وفى ليالي البرد تكون هي الدفء, في ليالي الخوف تكون الطمئنينه
إنها لحظات الاحتياج للبكاء في حضن تعلم جيدا بأنه سيأوي دموعك ويكفكفها
ويحتوى ضعفك وهشاشتك ويحميك من أن تؤذى نفسك أو يؤذيك الآخرين
تلك اللحظات التي تكتشف بأنك لا تحتاج إلا لشخص واحد فقط هو شقيق الروح
فتظل تلك الروح قلقه وحيده وان كانت بين ملايين البشر حتى تلتقي بشقيقها فتختلف الحياة
لن تنتهي الأوجاع, لن تنتهي العقبات, لن تنتهي الأحزان, لن تتغير الحياة لتصبح ورديه
ولكنها ستصبح أكثر أمانا, ستصبح أكثر قوة في مواجهتها
ستتجاوز كثير من المحن فأنت مطمئن بان هناك من يهتم بك
فصداقتنا ستمنح
صقيع الحياة ..... دفء
وغربتها..... ونس
وجحودها ..... طيبه
وشرودها ....... وطن
فأنت بئر لأسراري... تحميها عن أعين الفضوليين
أخبئ بداخلك كل ما يقلقنى..... كل ما يؤلمنى
أخبئ بداخلك عيوبي وأخطائي وذنوبي لتسترها عن أعين الغرباء
اختبئ بداخلك حين تقسوا الدنيا وتقرر أن تخاصمني
فأبحث عنك لأختبئ فيك منها حتى تهدئ من حولي فأعود من جديد للحياة
لأنك وحدك صديقي..... صديق الروح
فصداقتك رحم أم يضم جنينها ويحميه ويمنحه كل الحياة ليواجه الأيام وهو اقوي واشد وانضج
وإذا ما أتعبته الأيام في دربه الطويل يعود لرحم أمه
يحتمي بداخله ويستمد منه قوته ويتغلب على ضعفه وينفض عن كاهله إرهاق ويأس الأيام
ويخرج من جديد ليواجه ما أتعبه وأرهقه دون خوف أو وجع
ربما تغيب وترحل وتغادر المكان
ربما يطول الغياب ويطول الرحيل وتمتد الأيام طويلة وموحشة
ولكن لا تغيب روحك عن روحي
فحين تغيب تتشبث روحك بروحي وتتمسك روحي بروحك
إنها روحك وروحي حين يمتد الوصال بينهما
فروحي لروحك ترياق
وروحك لروحي ترياق
فالأرواح وحدها هي ما تمنح القلوب دفئها والحياة معناها والأيام ألوانها
تلك ألصداقه التي تراهن عليها وأنت مطمئن من انك ستربح حتما الرهان
فهي تحمل بين طياتها ما يكفى من ونس ودفء وإنسانيه وعمق وتواصل لتصبح اقوي من المحن
تحمل ما يكفيها من صدق لتتجاوز الأزمات وتولد من رحمها اقوي وأعمق
انه الرهان الذي تعلم وان طال الوقت بأنه لن يخذلك أبدا وستربحه
انه اليقين بك
اليقين بروحك
اليقين بصداقتك
انه اليقين بكل المحن التي عبرناها ذات يوم
اليقين بكل الأيام التي تجاوزناها لنصل لشاطئ دافئ يجمعنا في ليالي الشتاء الباردة
أثق بك وبصداقتك وبروحك
فالصداقة هي صلة الروح التي تصبح كصلة الدم
قدر ..... منحه من الله يهبها من يشاء
فبقدر الشقاء بقدر الفرحة
بقدر العذاب بقدر الرضا
لن يخذلني يقيني بك
لن تخذلني ثقتي فيك
لن تخذلني روحي التي أمنت بك
اعلم جيدا بأنك لن تخذلني لأنك شقيق الروح
لأنك صديقي  

هناك تعليقان (2):

  1. حتكسبي الرهان !!!ا باختصار

    ردحذف
  2. طيب اقول اية بس
    كيف اشعر بالخوف وهناك من يحميني واستند عليه
    بعد الجملة دة مفيش اى كلام يتقال

    ردحذف