05‏/09‏/2013

نوافذ حانيه



تشتاق النوافذ ,تركن رأسها عليها في سكون, ما بينهما حكاية طويلة ,هي كثيرة الرحيل,تقترب من النوافذ ببطء تقف أمامها طويلا تنظر لبعيد ,ترحل ولا ترحل,وتعود بلا عوده
تسافر مابين الأماكن تختار الجلوس إلى جوار النوافذ ,تركن إليها ,تغمض عينها ,تنتظر قطرات المطر لعلها تأتى
حلم لا يتحقق.... أن تعود , حلم لا ينتظر الوصول , الرحيل قدر ,وقدرها الاغتراب
تعلم بأنها لن تسكن إلى مكان حتى تموت ,فالموت وحده هو السكون الأكبر
النوافذ........... سكون لا يشاركها احد امتلاكه
براح يتسع أمامها بلا حدود أو حواجز تختطفها منه
تنظر للفراغ .... تسافر معه .... تشتاق العودة ولكنها لا تعود
راحلة هي لبعيد ,لأبعد من مدى بصرها
لياليها شتاء طويل لا تدفئه تلك المدفئة المشتعلة تقذف في جوفها الخشب فتلتهمه في هدوء ولا تشتعل
ظلام ............ انعكاس الضى بعيد عنها
تتلمس السطح الزجاجي في بطئ
تترك أناملها تتلمس ملامحها
تصبح الملامح ظل باهت ينعكس على النافذة
تبتعد وتزداد ابتعاد ويغيب الضى
ترسم بأناملها كلمات غريبة عنها
تخط أي كلمات
لا معنى لها
لا لغة لها
لا حروف لها
تظل أوراقها بيضاء وتتناثر الكلمات من حولها في كل مكان
تلقى برأسها لتركن إلى نافذتها، تختبئ في مقعدها الوثير ، أمام المدفأة تبحث عن انعكاسات تتراقص خلف النار
تنظر من النافذة الزجاجية لبعيد لا تدرك كم مضى من الوقت وكم تبقى ليرحل المساء
تنتظر قطرات الندى اليتيمة حين تأتى لتغفوا على نافذتها
تتنهد ...... تغمض عينيها .... تتراقص كثير من المشاهد في ضوضاء تشق كل السكون الذي يحتضنها
تنتفض في كرسيها .... ترتعد.... تنساب تلك الدموع في صمت ..... في انكسار...... في خذلان
خذلتها المساءات المتتابعة
خذلتها النوافذ حين استندت إليها
خذلتها دموعها حين طلبتها
لا تحاول أن تفرض إرادتها على اى شئ في تلك ألامسيه الوحيدة
تترك لها العنان لتأخذها حيث تريد
لازالت ترحل بين الصور المتتابعة
خط فاصل مابين كل شئ
اختلف كل شئ
تبدل كل شئ
وظلت هي هنا تحاول أن تنتشل ذاتها من تلك الهاوية
كيف استطاعت الصمود ..... كيف هي هنا ألان
رغم الهدوء الذي يحتضن المكان إلا أنها تشعر بكثير من الصخب بداخلها
كثير من الحزن يختبئ في عينيها يحاول أن يستتر خلف ابتسامات زائفة
وحيدا هنا أنت
حائرا
تستند على ظلك ..... تغفوا على سطح نافذة ملساء
تضم أطرافك إليك
تحتضنك
تتلمس انعكاسات الضوء
تغفوا على صوت بعيد يأتى من أعماقها ..... يصرخ
تعبنى سؤالي ياريت الاقي جواب
سؤال بسالك ايه اخرة الترحال
وسهر الليالى وكل يوم بحال
سؤال بسالك ايه اخرة الاحزان
دمعتى موالى واللى حيلتى حنان
"سؤال-محمد منير"

هناك تعليق واحد:

  1. رائعة مبدعة نقية
    هندشهرزاد

    ردحذف