03‏/01‏/2009

مابين الماضى والحاضر


احتاج إليك أكثر من إي وقت مضى....... أكثر مما كنت تتخيل فدائما كنت تعلم احتياجي إليك
كنت تقول ستعتاد غيابي وها قد مضى الكثير والكثير ,سنوات وسنوات ولكنى ما استطعت أن اعتاد غيابك
احتاج إليك لأنه لا يوجد لي غيرك وأنت تعلم بأنك أنت
احتاج لتلك الضحكة في عينيك تؤنسني ,احتاج إليك فقد مللت من وحدتي بين البشر بدونك
معك أنت اشعر بكل الناس وبدونك فراغ, احتاج إليك فلا يوجد من يسمع همسي سواك
احتاج إليك حتى أجد أنا فقد ضاعت منى يوم رحلت
أتذكر يومها عندما همست لي سنلتقي ومضت أيام وأيام ولم نلتقي
احتاج إليك حتى اشعر من جديد بالدفء, حتى استطيع أن اهزم ضعفي
احتاج إليك بشدة
احتاج إليك لأهرب من تلك الدنيا, لألقى بنفسي بين أحضانك
ربما اضحك أو انتحب
ولكن المؤكد باني سأشعر بالأمان
هل تستطيع أن تفهم معنى أن أقول لك احتاج إليك
اعلم بأنك تعلم جيدا معناها
تعلم بأنني أسافر منك واليك
منذ سنوات ارحل فيك ومنك
فكلما ضاعت منى قوتي اشد الرحال إليك

هناك تعليقان (2):


  1. هل تستطيع ان تفهم معنى ان اقول لك احتاج اليك

    اعلم بانك تعلم جيدا معناها


    المراه لا تقول احتاجك الا لمن تثق فيه وبعد ان تثق فيه ..




    لالقى بنفسي بين احضانك

    ربما اضحك

    او انتحب ولكن المؤكد بانى ساشعر بالامان


    مافيش تعليق .. مش اكتر من اني محتاج اكتبها تاني للتاكيد عليها

    ردحذف
  2. (: ".. مبروك علي البوست الميه .." :)

    ردحذف