22‏/10‏/2009

لم يكن يوما حبيبى


هاانا اجلس امام تلك الاوراق الفارغه من جديد تلك الاوراق التى كانت ممتلئه بوجودك واصبحت خاويه بعد رحيلك
بداخلى صراعات كثيرة اولها واخرها انت.....تبدا وتنتهى بوجودك ورحيلك....بحضورك وغيابك
بك انت وبذكراك فأنا احاول منذ ان رحلت ان اتخفف من تفاصيلك الصغيرة تلك التفاصيل التى تسكننى فتقتلنى
الا اننى اجدنى وقد ارتسمت تعبيرات وجهك دون ان اشعر على وجهى ,حاولت ان اكتب لك رسائل كثيرة لعلنى اتحرر منك
اعلم بانها لن تصلك فلم يعد لك عنوان , لن تقرئها , لن تعلم حتى بوجودها
ولكنها محاوله لان اخرج خارج حدود دائرتك المغلقه بقوة على وجودى مع طيفك
تدهشنى تلك التفاصيل الصغيرة التى اتذكرها وتلك الحوارات الطويله التى احفظها
تلك الكلمات التى مازالت تتردد من حولى والحرف الضائع من حروفك الذى يمنح كلماتك روح خاصه
هل لاننى معك كنت طفله صغيرة تفتح بيديها لاول مرة صندوق الدنيا
ام لانك واريتنى خلفك وجعلتنى اتطلع على كل جديد وانا احتمى بوجودك
مازلت لا اعرف لماذا اكتب ولا عن اى شئ اكتب ولا كيف ابدا بكلماتى وكيف انهيها
اتبدا عندما امطرت السماء احتفالا بلقائنا الاول واستمرت تلك الايام تجمعنا
مابين ابتسامه وأه ودموع وضحكات
بكيت معى وبكيت لى ,بكيت من اجلك وبكيت لك
ضحكنا حتى امتلئت ايامنا بتلك الضحكات الصغيرة ,كتبت الكثير والكثير عنك ولم اكتب عنك شئ
ايجب ان اخبرهم باسمك حتى يصبح ما اكتب لك ,كل من كان يعرفنى فى تلك الايام يعرفك جيدا
انها تلك الايام التى كان من يبحث عنك ياتينى ومن يبحث عنى يفتش عنك فيجدنى
انها دائما البدايات ,بدايات طويله كانت بطول ايامنا وسنوات عمرنا التى قضيناها معا
وتاتى منها نهايات سريعه حاسمه ... مفجعه تنزف منها الدماء
بدايه هادئه سلسه ولكنها صاخبه مليئه بكل الاحداث ,سنوات معا امتلئت بكل البدايات والنهايات
الى ان جائت تلك النهايه الاخيرة بيننا ,اذكر عيناك من خلف الدخان
مازلت اتذكر ارتعاشه سيجارتك الاخيرة بين اناملك
لم اقوى يومها ان اداعب الدخان كما اعتتدت ولم تقوى انت ان تبتسم عندما انظر لك
لم تستطع ان تنتزع من يدى علبه سجائرك
وتخبرنى مداعبا انها ليست للعب ,كلانا كان ينظر للاخر بصمت
كلمات مبعثرة ليس لها معنى تجولت بيننا ,جمل بلهاء حاولنا ان نقولها
ضحكات بلا معنى ولحظات قاتله هى تلك اللحظات الاخيرة
انخفاض صوتك وحيرته ....شرود عيناك
هاانا بعد كل تلك السنوات اعترف ليتك كنت حبيبى ربما استطعت ان انساك
وربما استطاعت الايام ان تمحو تلك الشظايا المتناثرة من ذكرياتنا
لكنك لم تكن حبيبى ..... كنت صديقى...بكينا معا وضحكنا معا
كنا نتقاسم الحزن والفرح والدموع والوهم والاحلام
"فى عنيكى الطيبين"
ولكن سنين وسنين وسنين
اتغير الزمان
واتغير المكان
اتغيرت الفصول
يتغير الانسان
اتغير المعاد
اتغير الجماد
الا البدايه و النهايه
الحقيقه والميلاد

هناك 4 تعليقات:

  1. w de 7aga tetnesy :)

    هاانا اجلس امام تلك الاوراق الفارغه

    اكانت ممتلئه بوجودك واصبحت خاويه بعد رحيلك

    بداخلى صراعات كثيرة اولها واخرها انت

    تبدا وتنتهى بوجودك ورحيلك

    بحضورك وغيابك

    بك انت وبذكراك

    i can feel it awy aslan aslan ya3niee ..

    ردحذف
  2. حاولت ان اكتب لك رسائل كثيرة

    لعلنى اتحرر منك

    اعلم بانها لن تصلك.

    ولااول مرة اقولهالك وكنت سيباها لوقتها
    بس ده فعلا وقتها
    منك لله يامها يابنت عمو عباسي واسمع عنك كل خير ياحبيبتي
    حرااااااااااااام
    انتي واخدة الكلام من جوايا يابنتي

    ردحذف
  3. مها ............ مهما قلت مش حتقولي
    مهما كتبت مش حتكتبي
    ده شريان دم ، الدم ماشي فيه متدفق
    نهر ، شلال
    مهما تغترفي منه عمره مايخلص ولا ينضب ولا يقل
    فيه حكايات كل ماتكتبي عنها تكبر
    وكل ماتتجاهليها تكبر
    وكل ماتسكتي عنها تكبر
    لانها بتكون حدوته العمر
    او اهم حودايته
    بس الشحنه دي كويسه
    لكن حتلاقيها ابدا ابدا مش كفايه

    ردحذف
  4. مها
    من نوت لنوت بحب اقرالك اكتر
    بحب إحساسك اللى حينط من السطور
    وحلوووووة اوى اوى انة صديقك مش حبيبك

    على فكرة دى لو نوت حقيقة
    ودة اللى انا حساة
    توجع يا مها

    ردحذف