10‏/03‏/2010

ومعى عيناك واغنية


كلما حاولت ان تتذكر ملامحه تتوقف امام عينيه وكأنهالاتتذكر سواها انها تلك النظره التي عندما تري فيها الفرحه تبتسم الدنيا امامها واذا ماشعرت بحزن يسكنها انتفض قلبها وبكي لا تعلم متي رأتها اول مرة ومتي استوعبتها ومتي استطاعت ان تقترب منها لا تعلم كيف اجتازت كل تلك المسافات لتصل للحظه
لايصبح هناك حدود او فواصل مابينها وبين عيناه فهى تقرئها وتسمعها لتستوعبها
وتحتويها كثيرا مافتشت عن وصف تستطيع ان تصف به تلك النظره انها تنظر له طويلا حتي انه تنبه وابتسمت عيناه ....نعم فعيناه تحمل اصدق ابتسامه
وسألها بعيونه فأجابت بعينيها هكذا هي كلماتهما ليست حروف ...ليست سطور
انها لغه تمتلك ترجمتها تلك الارواح الشفافه حاولت كثيرا ان تسأله ولكنها تستمع لاجابته دون ان تسأل ودون ان يجيب كيف ذلك لاتعلم فعندما تشتاق البوح تفتش عن عيناه فالبوح لهم امان انها تسكن بينهما فهي طفله ترتاح بين عيونه
من انت؟؟؟
كيف تسللت الى كل كيانى؟؟؟؟
كيف اخذت عقلى اليك؟؟؟؟
كيف منحتنى بدون ان تتكلم الامان؟؟؟
انها عيناك فمابين ابتسامتها وغموضها يسكن وضوحك فقط لمن يستطيع ان يحل طلاسمهما ترانى استطعت قرائتها فكلانا التقى فى لحظه صمت امتزج الصمت بالكلام فضاقت بالحروف السطور

هناك 4 تعليقات:

  1. لغة العيون ولغة الروح للروح دون فواصل لو عقبات .. لغة خاصة جدا تنشأ بين نظرة ونظرة ومع لحظة واخرى يصير هناك قموسا للمعانى الختلفة والاحاسيس الخاصة..انها ارقى اللغات لمن يفهمها ويحس بها ..عزيزتى : سعدت بمرورى عندك وسماع نبض مشاعرك بلغة خاصة ومتميزة.. أشكرك

    ردحذف
  2. ولها الف عذر
    فالعيون مرآة الروح
    وقد أحبت روحه فما أحتاجا
    الى كلمات!

    ردحذف
  3. sabry abo-omar
    سعيدة جدا بمرورك وكلماتك الصادقه فعلا العيون لغه تترجمها الارواح الشفافه فقط
    شكرا ليك واتمنى انها مش تكون اخر مرة تشرفنى فى لافندر

    ردحذف
  4. norahaty
    الارواح جنود مجندة سبحان من يجمعها
    شكرا لاهتمامك

    ردحذف