24‏/02‏/2010

الاقدار المستحيله


شئ ما يدفعك للانهيارانه ذات الشئ الذي يمنحك القدره علي البقاء
فهى تلك الدائره القدريه التي تتلاعب بنا ندخلها بأقدارنا حاملين معنا تساؤلاتنا ونري من بين اسلاكها الشائكه اجاباتها فلكل منا قدر محفور علي الكفه ,قدر يحياه ويسير خطواته لا يستطيع ان يتحرر منه اويغيره
انها دائره من الاحداث تدور وندور معها ننتهي عند البدايه لنبدأها من جديد,ذات الخطوات نسيرها ونري نهايتها الا اننا لا نملك حق الخروج عنها اسلاك شائكه تأسرنا مابينها وتنغرس في ارواحنا وتترك ندباتها الحزينه دموع علي جلد ارواحنا كلما حاولنا ان نتحرر منها وحاولنا الانطلاق لبعيد تجذبنا لها بسلاسل اقدارنا التي لا تمنحنا حق الميلاد الا مره واحده والموت بعدها الاف المرات ,يمنحك الالم من هو الدواء ويتركك وحيدا ليس لك مكان فقد هجرتك كل الاماكن لتتجول بين الدروب شريد وتتمني لو انك لم تخرج يوما من رحم للحياه تتمني لو انك رحلت عنها وحيدا كما جئتها يوما وحيدا وسرت دروبها وحيدا
لترتكن بنفسك علي نفسك وتستند عليها وتربت عليها ,تمسح بأناملك دموعك
كيف انتظرت الحياه
وكيف استسلمت لها
تتسائل اكنت تتمني التحرر من قدرك ام اعتقدت انك تستطيع التمرد
لن تستطيع يوما الرحيل عن موطن احزانك ولن تخرج من دائرتك
فهي قدرك وهل نستطيع يوما الفرارمن اقدارنا

هناك تعليقان (2):

  1. مرحبا بي عندك :)
    مصافحة اولى .
    الحزن اختيار و قرار ..
    الانسان يختار سعادته أو حزنه ..
    القدر بريء :)

    ردحذف
  2. شيماء منورة لافندر ويارب مش تكون الاخيرة
    على فكرة بموت فى القهوة
    :)
    مش دايما بيكون الحزن اختيار بس هو استمرارة واننا نسيب نفسنا ليه هو دا الاختيار

    ردحذف