03‏/05‏/2010

ياللى انتى حبك حرية


جلست بمفردها ضمت لاناملها فنجانها حاولت ان تقرأ تلك الشفرة المنقوشه على سطح قهوتها تخيلتها من بين دخانه فابتسمت لوجود كل منهم فى حياة الاخرانها كجنيات الاحلام المنقذ البعيد هو فى حياتها قطع كثيرة من البازل التى لا تكتمل الصوره الا بتواجده يمتزج صوته بصوت منير
"جوايا قلبى شجر مقلوع"
ياخذنى الحنين الى وجودك .....الى كل كيانك يحاوطنى ويرحل بى لعالمك السحرى
"ياللى انت حبك حرية"
لم تستطع يوما ان تستسيغ القيود انها خُلقت حرة تعشق حريتها وتعشق انطلاقها الى المجهول تتمنى الرحيل مابين كل الشواطئ ومابين البلدان بحثا عن تلك البلاد البعيدة التى اغمضت يوما عينيها على صورتها بلاد هى وطنها وما كان يوما الوطن مجرد ارض وحدود ومكان ,انها تحمل مابين ضلوعها وطن مختلف
"فى العشق آه ولا شئ ممنوع"
"يالسمرة" تبتسم فهى ليست بسمراء ولكنه دائما مايغنى لها تلك الاغنيه
تندهش منه فهى تراه احيانا كقصه قصيرة سطورها قليله ولكنهااختصرت المعانى
واحيانا هو روايه طويله متعددة الفصول والاجزاء مليئه بالاحداث والشخصيات والسطور
وفى كلاهما هى مندهشه فهو يمنحها كل الدهشه
فيندهش هو منها ويرسم لها الاف الحكايات ويختار لها احلى الاغنيات
التى يستطيع ان يرسمها بالحانه ويغنيها بالوانه انه اللمسه السحريه من تلك الريشه التى تضفى على لوحتها بريق وتمنحها روح مختلفه فتنعكس على ملامحها
يدخلها لوحاته ويجعلها تتجول فيها بين الوانها وتزداد اندهاشا
فمن هو؟؟؟؟؟
كيف رحل اليها؟؟؟؟؟
هى التى لم يستطع ان يفهمها احد ابدا هو استطاع بهدوء فهمها
مازالت تبتسم عندما تتذكرة والقليلون هم من تتذكرهم فتبتسم
وتعود لصوته يدندن ففى حضرته تمتنع كل الاصوات عن الكلام
"وعيونك لمّا بتتلفت أنا بتفتت"
"ملحقش احتار"
"ضمينى خدينى انا لاجيء"
"و لاول مرة بكون صادق"
نعم هو صادق ...اقسمت بصدقه فقد استطاع ان يقرئها ويفسراسرارها الواضحه
التى تستكين فى هدوء صاخب
"عنيكى بتسكت و تلمح"
"و تقول اسرار"
تسلل اليها بهدوء صاخب دخل الى عالمها السحرى دون استئذان بتلقائيه تواجد فى يومها ينظر لها فتبتسم عيناها ويبتسم صوته انه عالمها لها هى وحدها ترسم الوان جدرانه بفرشاتها فهى لها الوان خاصه لا تحمل اسم انها من صنع خيالها
"هزينى بسحرك من جوه"
"ده أنا قلبى لاحول ولا قوة"
"ضد التيـــار"
"انا عارف انى ماليش دية فى عنيكى دية آخر المشوار"
"ضمينى خدينى انا لاجئ"
"ولاول مرة بكون صادق"
اخبرها كثيرا بانها له بدايات لا تحمل نهايات بانها اسرار على دروب البوح واسئله تحمل بين طياتها كل الاجابات فقد اخبرها يوما بانها قدرة فأيقنت بانه قدرها
"الجنة قصادى بتفتح"
"عنيكى بتسكت وتلمح"
"وتقول اسرار"
مابين كلماتها كان يرحل ليرسوا من جديد على شاطئ حروفها ويجد اجزاء من روحه كان اعتقد انه فقدها وضاعت منه تستطيع ان تجمع شتات كيانه بين حروفها
وبين كلماتها يستقر هو هناك
"ضمينى خدينى انا لاجيء"
"ولاول مرة بكون صادق"
لم تكن يوما تفتش عن كلماته ولم تحاول ان تجدها ربما يأس بانها لن تكون يوماام لانه كالاحلام التى نعلم بانها لن تتحقق فنغمض عليها اعيننا ونرحل لها كل مساء فقد استغرقت سنوات كثيرة لاصل لك ربما لانك انت الحقيقه التى تاتى بعد ان نحتار بين الاكاذيب فاصبحت مؤمنه بك و اُتقن استيعاب كل تفاصيلك الصغيرة
وانت تعلم ذلك
دائما ماكنت تحب الغموض لا تحب ان يراك احد من داخلك ولكنك منحتنى بكل سعادة هذ الحق انظر لك وترحل فى عيونى فتمنحنى عيونك كل الاسرار
"عنيك بتسكت و تلمح و تقول اسرار"
"ياللى انتى حبك حرية"
"فى العشق اه"
"ولا شئ ممنوع"

هناك 4 تعليقات:

  1. Amira B. Abdalla عميقه قوي وموجوعه قوي ووحيده قوي
    ياللي انت حبك حريه
    لكن حريتك مقيده باختيارك
    ياللي انت حبك حريه
    تحرري وتعالي
    لاتجيئ بقيودك لاتقيديني معك ولا بك
    ياللي انت حبك حريه
    وقتما تحرري تعالي
    ستجديني انتظرك انا والقهوه ومنير والعالم الرحيب

    ردحذف
  2. Faten Khalil ليست كل الكتب المفتوحه سهله القرائه
    وهى كتاب مفتوح
    يصعب قرائته
    ربما توهم الكثيرون انهم قرئوm
    -----------------
    ياللي أنت حبك حرية
    ---------
    أزاي بتقريني كدة يا مها

    ردحذف
  3. Khalid Eissa
    مها اصبحت "اللصة الشريفة" لانها تسرق افكارا واحاسيس تجول بخاطر الكثير دون ان يدركوها..
    فيجدونها سهلة بسيطة بين اوراق مها

    ردحذف
  4. Abeer Hassanein وما كان يوما الوطن مجرد ارض وحدود ومكان
    انها تحمل مابين ضلوعها وطن مختلف
    .............................
    ليست كل الكتب المفتوحه سهله القرائه
    وهى كتاب مفتوح
    يصعب قرائته
    ربما توهم الكثيرون انهم قرئوة
    ................................
    ياللى انتى سطورك حريه:
    أبدعتى وتالقتى ولمستى:)

    ردحذف