17‏/01‏/2010

حط سجايره و الولاعه


ارهقه طول المشوار واثقلته الاحزان
"بعد ما لف.."
"وبعد ما دار.."
تعب كتير فالبدايه تلاحقها نهايه
"بعد ما هدّى.. وبعد ما ثار..".
ارهقه المشوار واغضبته الايام ليالى طويله يهجر فيها النوم جفونه وينظر للبعيد لابعد ماتستطيع عيناه ان تصل ويتامل احلامه التى نسجها ويشتاق لعيون عشقها ذات يوما
"بعد ما داب.. واشتاق.. واحتار.."
فهو العاشق الذى يمتلئ قلبه حنين .....كيف ولماذا؟؟؟؟ فهو مازل اسير هواها
"بعد مالف.. وبعد مادار..."
طريقه طويل يتأمل مشوارة الطويل وينظر لتلك الخطوات التى لا يعرف لها بدايه
ولا يعلم الى اين سينتهى الدرب بخطواته الشاردة مابين رمال صحارى وامواج بحور يحمل بين ضلوعه قلب كهل وهو الشاب الذى يعشق الحياه ينبض قلبه ويرتجف ويرتعش ,يعود طفل من جديد يشتاق لدفء احتضان والدته له فهو لم يكن يوما طفل ولد رجل يحمل الدنيا على كتفيه فقد تجمعت الاقدار لتحاوطه وتأسرة بين اسوارها وهو الطائر عاشق الحريه يفرد اجنحته مُحلق فى سماء الدنيالواسعه لا تأسرة اسوار ,اشعل من سخونت انفاسه سيجارته ....صديقته نظر... لها
تأمل دخانها وتسائل تراها تساعده ان يغفو وينام بعد ان ارهقه السهاد يشكوا لها
ويحكى ويلقى بين دخانها اهاته واحلامه واماله وينتظر منها ان تهدئ روعه
وتضمه اليها وتقبل جبينه فهو يعلم بانها تسمعه دون ان يقول فقد اعتادت صمته
واعتاد سماعها لحديثه الهامس لدخانها فهى تفهم لغته الخاصه لا يتوهم ذلك بل هى حقيقه ,
تراه يستسلم لبرودة الشتاء التى تتسلل الى قلبه؟؟؟؟؟
"اللى قضى العمر هزار.. واللى قضى العمر بجد"
اشتاق لصوت ضحكاته ماكان ابدا الا رجلا
"حط الدبله..."
ربما
"حط الساعه..."
احتمال
"حط سجايرة..."
يمكن
"والولاعه..."
ربما
لكنه لن يستطيع ابدا ان
"يعلق حلمه على الشماعه.."
لن يستطيع الحزن "ان يدارى عيونه اللى عايزين يبتسم

هناك تعليقان (2):

  1. Khalied Al-Baghdady18 يناير، 2010 5:22 م

    :) Ich liebe dich mein Freund

    ردحذف
  2. 7lwa awiiiiii
    ---
    ana shoftek fean abl kda!! ;)

    ردحذف