07‏/11‏/2008

اعلان الرحيل


مابين تلك ألايام اخذت تتجول فقد  أنهكها الترحال بدون عنوان
لاتعرف اى الدروب تسلك ولا تعرف لما فى هذه الدروب هى تسير ضاعت منها حقائبها
ضاعت منها كل الاوراق ,جلست تتأمل تلك الدروب ,لا تعرف ماذا يحدث من حولها
 ولماذا دائما بين تلك الوجوة هى وحيدة
تسكن حيرتها فى العيون ,تجلس لتشاهد الجميع ولا يراها احد
يمتلئ المكان من حولها بالضجه وتصرخ فلا يسمع صوتها احد
تمد يدها لعلها تجد من تتمسك بيدية وتنهض
 تبحث بين العيون عن من ينظر لها ويفهم انها تحتاج المساعدة
تبحث عن شيئا منها يحتويها..... يضمها ويحميها
يحميها من تلك الاسوار ...... فتلك الجدران تقترب منها لتخنقها
فماعادت تقوى على الايام وماعادت تستطيع الاحتمال ,خانتها الانفاس واعلنت عليها العصيان
خانها جسدها وانهار منها هناك
تحاول من جديد ان تتمسك بطوق نجاة فتجد انة ماعاد هناك من يستحق من اجلة ان تمتد بها الحياة
وتترك من يدها طوق النجاة
سمعت من بعيد صوت ياتيها .......... يناديها ويخبرها ان الوقت قد مضى
 ماعاد فى استطاعتنا الانقاذ
اشاحت بوجهها عنة
واستدارت عائدة بعد ان فقدت من داخلها الانسان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق