20‏/11‏/2008

صدى الحلم المجنون


هل سأكون متلصصة على عقلك
إذا ما تخيلت ما يدور بداخله بعد كل تلك السنوات
والشهور والأيام
هل أصبح متطفلة على خصوصياتك
عندما أعاود قرائه أفكارك مرة أخرى
أم أنني أحاول أن اخترع
القصص والحكايات والأساطير
عنك لأخلدك في زمن لا يعرف إلا الأقنعة
هل من حقي بعد كل هذا البعد
أن افتح رسالة أتوقع انك كاتبها
ومرسلها بعد سنوات الغياب
تبوح فيها وتعترف بمكنونات قلبك
هل أتخيل بأنك اليوم تأتي
وتفتح معي صندوقك الحزين
وتشاركني ما أقفلته عليه من سنوات
أم انك كعادتك أحرقت صندوقي وأشيائي
وتركت من خلفك كل أوراقي والحاني
وأغمضت عينيك عنى ورحلت مبتسما
تداعب دخانك
ها هى رسالتك بين يدي
ترى ماذا كتبت فيها
ولماذا أرسلتها
أتريد أن تعيد ما مضى
ما عدت استطيع أن أفهمك
فقد مضى منى ما مضى
أم انك تريد أن تعتذر
اعتقد بأنك ما أخطأت في حقي
بل كنت أنت أحلى أيام العمر
كنت الطبيب
حتى وان أصبحت أنت بعد ذلك الداء
تتوقع منى أن أفض الغلاف
وأتلو رسالتك على قلبي
أم تتوقع أن أضعها كما هي في صندوقك دون أن اقرأها
أم تراك تتخيلني أمزقها والقيها من حولي أوراق متطايرة في سمائي
كما كان يحلو لنا أن نفعل بالأوراق
هل أجدك تقول أن بداخلك حزن لرحيلي
وانك افتقدتني
وألان تحتاج وجودي في دنياك
لان كنت كل دنياك
ستقول لي أنا أسف
لقد رحلت وتركتك في منتصف الطريق
تقفي حائرة تبحثي من حولك على من يعطيك العنوان
هل تخبرني بأنك في مرحله مابين العقل والجنون
هل تخبرني بأنك ما عدت تعرف بأي ارض تسكن
وانك مازلت تنتظر سيدي ظهوري من جديد في حياتك
كالنجمة التي تهدى التائه في الصحراء
كما كان يحلو لك أن تصف وجودي
وافتح
لأجدك تقول كالعادة
دون مقدمات
قالوا أننا في قمة الجنون
وأننا نتخيل
ونتوهم
وننسج
من حولنا الأساطير
أيعلمون صديقتي
بأنني كنت في قمة العقل الذي أوحى لهم بالجنون
وبأنك كنتي
الوطن
والملجئ
وسماء أحلامي
كنت أتى لك كل يوم
وفى اليوم مئات المرات
لأسأل
واضحك
و احكي
وأشكى
وأحيانا كثيرة كنت
احتاج لان اسمع صوتك
لكي أبكى
رحلت عنك ليس غدرا
ليس رغبه في الرحيل أو الابتعاد
ولكن خوفا ورهبه من انتظار تلك السياط
تجلدنا
وترجمنا
وتلطخنا بالسواد
ولكنى سأبقى فيكي
وسأبقى أتخيل صوتك
عندما احتاج يوما

للبكاء

هناك تعليقان (2):

  1. لو احمل هذه المشاعر لاي انسان علي الكوره الارضيه لن اكتف بالحلم به ولن اخرس امام رحيله وامام غربتي عنه وامام افتراقنا ... لو احمل هذه المشاعر تجاه انسان نجح ان يكويني بحبه - ولو من باب الصداقه او المحبه او من اي باب - ساقاتل بحثا عنه واقاتل لاقترب منه .. فالحياه موحشه ياصديقتي العزيزه لا تكفيها الاحلام مهما كانت جميله لتبدد وحشتها ... وسيآتي يوما ياصديقتي العزيزه وتكتشفي فيه انك ضيعت وقت كثير تحت مبررات واهيه واوهام غبيه وانه كان يتعين عليك منذ وقت طويل ان تآخدي بناصيه الامور بيدك وتبحثي عن ذلك الانسان في الحياه الواقعيه ولا تكتفي بانتدابه لاحلامك بعض الوقت !!!!!! كلامي مؤذي ... انا عارفه لكن خبرتي بتقولي انك بتضيعي وقت غالي ..... باحبك ياجميله ياسيده المشاعر المرهفه .. بحبك

    ردحذف