19‏/06‏/2011

19-هنا سأتنفس بعمق


سأمنح نفسى حق ترتيب تلك الكلمات هنا على هذه السطور هل ستتقبلينها منى ام انك ستتوارى خجلا خلف ابتسامتك وتسافرى بعينيك بعيدا عنى
وازداد انا اصرارا ان ارى تلك النظرة فى عينيك
هل من السهل ان تقوم بتجريد روحك من كل ما يسترها امام شخص ما وتمنحه الحق فى ان يراك عاريا من كل منمقات الحديث وتلك الكلمات التى نُزين دائما حوارنا مع الاخرين بها حتى لو كان حوار للبوح فهناك دائما مناطق لا نستطيع ان نتجاوزها فى احاديثنا لا نصل اليها ولا نقترب حتى منها تلك المناطق
التى نحاوطها بالكثير من الاسلاك الشائكه هناك من نجد ان تلك الاسلاك معه قد انصهرت والكلمات انسابت بحروف واضحه صريحه
هناك من نمنحه حق الاقتراب من اسرارنا بخطوات هادئه واثقه دون تحفظات او منحنيات نسلكها حتى نصل للحقيقه بهواده تجنبا لصدمه ما فمعك كنت على ثقه بانه لن يكون هناك اى صدمه
الانك لم تحاولى الغوص لأعماقي دون رغبتى ام لأنك لا تحاولى ملاحقتى بالكثير من الاسئله وتتركينى افتح كل الابواب وانهمر فى الحديث الذى اشعر باننى اشتاق لان القيه بين كفيك
ربما كنت استند على قوتك لأبوح بكل ما أردت ان ابوح به منذ زمن وكنت اخشى البوح ليس خوفا او رغبه فى اخفائه ولكن لشيء ما ربما كنت ادخرة لك دون سواكى
ينساب الحديث بيننا كبحر ليس له حدود مجرد امواج كثيرة متلاحقه ,متتابعه,يدفع بعضها بعضا لتحتضن الشاطئ بعد رحلتها الطويله التى اجتازتها لتغفوا على الشاطئ
نتحدث ولا يتوقف الحديث بيننا
لا ينتهى
نصمت عندما يغلبنا النعاس او نشتاق فنجان قهوة نحتسيه معا
من نكون سؤال لا نبحث له عن اجابه انا طفل مغرور ,مجنون,همجى فى كثير من الاحيان
انت
انثى الحقيقه ,طفله خجول ,مراهقه تشتاق ان تحل ضفائرها وتترك خصلاتها للريح تداعبها وتنثرها فى كل مكان يحاوطنى حتى استنشق عطرها فازداد اقترابا منها
هربت منك لأطراف الارض ,حاولت الا اكون فى مجال رؤيتك حتى لا اقع اسير عيناك
ولكنى عدت لكى طفلا اتعبه الرحيل ارتمى بين ذراعيك يستدر عطفك حتى لا ينال العقاب
فوجدتك بكبرياء الانثى تنتظرينى وتحتضنى جنونى وتستسلمى معى لجنون ما أخترناه ولكن اختارنا بطلين لقصته
من تكونى يا كل نساء الارض
من تكونى يا كل طفوله الارض
من تكونى يا انت التى احتلت انا بكل حضورها المٌحتل لكيانى
بكل كيانها المستوطن مكانى
الكثير من الاشياء التى تمر بحياتنا مرور عابر او حتى تقوم ببعض التغيرات الطفيفه فيها
انت فقط من كان مرورها بحياتى كاف ليغير تاريخى الماضى ويكتب مستقبلى من جديد
انت فقط من استطاعت من بين كل النساء التى مررن بحياتى ان تجعلنى اعلن العصيان على وحدتى والغوص معكى فى بحر اخر جديد لم اكن ادرك باننى سأرتوى منه حتى الثماله وبانى سألقى بجسدى بين امواجك الثائرة بكامل عقلى وجنونى
واعلم بانى باستسلامى لكى ستعيدين ترويض جنونى من جديد وتهذيب ذاك الطفل المجنون الذى يقف على الاطراف الان منتظرا تلك اللحظه التى يقتحم فيها المكان بيننا ويبعثر الاوراق ويمارس كل مشاغباته ليحررنى من اسرك فهو لا يحب ان يكون اسير
لا يحب الا يمارس جنونه وقتما يشاء
استسلمت لك وانا اعلم بانك ستروضينه وستمارسين عليه كل طقوس الادب التى كانت تمارسها معنا جدتى وستعاقبينه ان اخطئ
ولكنى سعيد انظر له فى شفقه احيانا وفى تشفى احيانا اخرى لم يعد يهمنى هذا الطفل الان كل مايهمنى الان اننا معا انا و أنت فق
وضعتى بصمتك المميزة على حياتى دون ان تدرى تخليت عن فوضويتى من اجل ان اقترب من عالمك الذى تضيفين له كل انوثه راقيه لا يحق لمن يعشق تلك الحياه الفوضويه ان يقترب من ذات الروح المخمليه الانيقه
الكثير يضعون بصماتهم على ايامنا ويرحلون ولكنك وضعتى بصمتك وقررت امتلاك كل الايام والحياه ربما حاولت التمرد عليك فى البدايه ليس رفضا لكى ولكن يقينا باننى سأستسلم لك
وبعد كل لقاء لنا معا اعود طفلا مكتمل الرجوله,يدخن سيجارته ويرتشف فنجان قهوته وهو يأرجح قدميه فى الهواء ويرسم من دخان سجائره دوائر تحتوى حروف اسمك
واهاتفك واغمض عينى كمراهق على وسادتى وا نا احتضن الهاتف وانام فى انتظار صباح يأتي حاملا صوتك يخبرنى بان هذا المساء ما كان حلم بل حقيقه عشناها معا
كنتى تتسربين الى داخلى بهدوء وسلاسه وتمدين جذورك فى اعماقى
وتمنحين كل خلايا جسدى فرصه لان تتنفس من جديد هواء مختلف نقى
انه الحب الاول بعد الالف الذى ازال كل ما كان قبله واغلق الطريق على كل ما سيكون بعده
انه الاوحد والابقى
انه الحقيقه الوحيده التى اصبحت يقين حياتى
بك اصبحت اتنفس من جديد الحياه بعمق

هناك 7 تعليقات:

  1. بوست

    غير طبيعى

    بجد

    ردحذف
  2. عشتار تموز13 يناير، 2012 1:07 م

    .

    يا من ملك الدنيا وملك على عرشى تجمعت فيك عذب الصفات

    قد كنت أملك عرش الحب وعلى أعتابك بت أرتل عشقك وتسابيح صلاتى

    لحظات العشق معك هى حكايات وفنون..................... ليته يأن من حنينى وجعتينى من جمال الاحساسوبذكريات احاول دفنها

    ردحذف
  3. بك اصبحت اتنفس من جديد الحياه بعمق

    ولم لا وهنالك هدؤ يتسرب وسكينة تسكن وجذور تمتد؟
    رائعة

    ردحذف
  4. احاسيس. راقيهصادقه لا تصدر الا من احتوي بنار الحب المجنون

    ردحذف
  5. تخليت عن فوضويتى من اجل ان اقترب من عالمك
    رائع اوي النوت

    ردحذف
  6. كنتى تتسربين الى داخلى بهدوء وسلاسه وتمدين جذورك فى اعماقى

    وتمنحين كل خلايا جسدى فرصه لان تتنفس من جديد هواء مختلف نقى
    --------------------------
    الله الله الله يا مها على الجمال والابداع العشقى

    ردحذف
  7. حالة نادرة فى هذا الزمن ..جدار الخوف داخلنا اكبر من ان يتسلقه احد ..و ان حاول نتركه لمسافات معينة ..فأن زادت اعتقد اغلبنا سيرتعد خوفا من التعرى و الضعف و يبدا فى سلسلة من الاختبارات الصعبة للطرف التانى منتظر فشله ليثبت ان جدار الخوف بنيّ على حق
    ببساطة يا بخته انه لاقى حد يكون قريب منه كده و كمان بينهم مشاعر :)

    ردحذف